الأخبار العسكرية

إيران تكشف النقاب عن طائرة “ياسين” النفاثة (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع والقوات المسلحة الإيرانية (MODAFL) في 17 أكتوبر / تشرين الأول أن أول طائرة تدريب من طراز “ياسين” المطورة محلياً في إيران قد قامت بأول رحلة جوية لها.

 

حضر الحفل وزير الدفاع العميد أمير حاتمي ، الذي قال إن ياسين تمثل معلماً هاماً في التطور العلمي والتكنولوجي في إيران ، كما أنها بمثابة “رمز واضح بفشل وعدم تأثير العقوبات” المفروضة على إيران.

 

و قال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي بأن تصنيع الطائرة التدريبية المُتطورة “ياسين” يثبت فشل العقوبات الأمريكية و يحمل رسالة لنظام الاستكبار العالمي.

 

وأصدرت MODAFL مقاطع فيديو توضح عملية تطوير ياسين ، بما في ذلك اختبار نفق الرياح ، المحرك ، والمقعد القاذف ، وكذلك إقلاع وهبوط الطائرة في قاعدة شهيد نوجه الجوية في محافظة حمدان:

 

 

و أوضح العميد حاتمي فى مراسم إزاحة السّتار عن الطائرة العسكرية التدريبية “ياسين” فى قاعدة “الشهيد نوجه” فى همدان (غرب البلاد) يوم أمس الخميس، بأن خبراء التصنيع العسكرى فى إيران و رغم الحظر الظالم المفروض ، قامو بصناعة إحدى أهم احتياجات البلاد ، و قدمو إنجازاً جديداً كهدية لقائد الثورة الإسلامية و الشعب الإيراني و القوات المُسلحة خاصة القوتين الجويتين التابعتين للحرس الثورى و الجيش.

 

ويبدو أن الطائرة هي نفسها التي تم الكشف عنها باسم Kosar (أو Kowsar) في أبريل 2017 مع بعض الشارات الإضافية.

 

 

 

و اعتبر حاتمي أن تزويد الأسطول الجوى بطائرات تدريبية نفاثة مُتطورة محلية الصنع ، سيسرع عجلة إنتاج القدرات الجوية صناعياً و بشكل مُنسجم وأكد أن صناعتها لن تترك أثراً فى الماهية الاستراتيجية العلمية و التقنية و ترقية القدرات الوطنية فحسب ، بل تمثل نموذجاً بارزاً على انهيار العقوبات و مفعولها ، و تحمل بطياتها رسالة واضحة للاستكبار العالمى.

 

و استعرض وزير الدفاع التفاصيل المُعقدة لصناعة الطائرة العسكرية “ياسين” التدريبية و اجتيازها الاختبارات المتعددة بنجاح ، وأشار إلى ان إيران تعد من الدول القلائل ، التى تستطيع رغم الحظر الشامل و بالاعتماد على ابراء شباب محليين، أن تؤسس البنيات التحتية اللازمة لهذه الصناعة عبر الاستفادة من الإمكانيات و الطاقات الكامنة للقوات المسلحة بما فيها القوة الجوية و وزارة الدفاع و الجامعات و شركات المعرفة و القطاع الخاص ، و أن تنتجح بتصميم و تصنيع هذه الطائرة.

 

و أشار العميد حاتمى إلى ان من أهداف تصنيع الطائرة ياسين ، سد احتياجات القوات الجوية التابعة للجيش الإيراني فى مجال تدريب الطيارين بالمراحل المتقدمة ، بعد اتمام الدورات التدريبية التأسيسية و المتوسطة عبر الطائرات المروحية بجانب الاستغناء عن خبرات الدول الأخرى فى استكمال دورات الطيران التدريبية عبر الطائرات النفاثة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...