أستراليا تتعاقد على 12 غواصة فرنسية بقيمة 35 مليار دولار
الأخبار العسكرية

الجيش الهندي يؤكد نشر الغواصات النووية مع اندلاع التوترات مع باكستان

تصاعدت التوترات بين القوتين الآسيويتين المسلحتين نووياً الشهر الماضي ، بعد توغل الطائرات الحربية الهندية في الأراضي الباكستانية في كشمير لضرب مقاتلين “متشددين” مما أدى إلى حصول مناوشات في الجو وتبادل إطلاق نيران الأسلحة الصغيرة والمدفعية على طول خط المراقبة.

 

تم نقل الوحدات القتالية الرئيسية في البحرية الهندية بما في ذلك المجموعة القتالية بقيادة حاملة الطائرات INS Vikramaditya ، والغواصات النووية “وعشرات من السفن والغواصات والطائرات الأخرى” من التدريبات إلى النشر العملياتي مع تصاعد التوترات بين نيودلهي وإسلام أباد ، وفق ما قاله وزير الدفاع في بيان الأحد.

 

وأضاف البيان: “صدرت رسالة واضحة وحازمة بشأن الوضع العملياتي للبحرية الهندية لمنع وردع وهزيمة أي مغامرة خاطئة من جانب باكستان في المجال البحري خلال مؤتمر صحفي في 28 فبراير.”

 

إقرأ أيضا: JF-17 الباكستانية ستحصل على رادار وأسلحة جديدة مميتة

 

ولم توضح وزارة الدفاع أي “غواصات نووية” تم نشرها ، على الرغم من أن البحرية الهندية لديها حاليًا نوعان من الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية تحت تصرفها ، بما في ذلك الغواصة الهجومية من طراز Chakra (أكولا الثاني) المؤجرة من روسيا ، وغواصة الصواريخ الباليستية INS Arihant هندية الصنع قادرة على إطلاق ما يصل إلى 12 صاروخًا باليستيًا نوويًا. البحرية الهندية لديها أيضا حوالي 14 غواصة تعمل بالديزل-الكهرباء.

 

وتم إعادة نشر السفن الحربية الهندية المشاركة في تمرين (TROPEX 19) ، وهي سلسلة سنوية من التدريبات بين القوات البحرية وخفر السواحل والقوات الجوية والجيش ، مع تصاعد التوترات مع باكستان بعد الهجوم الذي وقع يوم 14 فبراير على قافلة عسكرية هندية في كشمير.

 

وفي وقت سابق من يوم الأحد ، أفادت المصادر التي تحدثت إلى رويترز أن الهند وباكستان هددتا بإسقاط الصواريخ النووية على بعضهما البعض خلال الأزمة ، وأن تدخل المسؤولين الأمريكيين فقط هو الذي ساعد في نزع فتيل ما قد يتحول إلى صراع أكثر دموية.

 

في أوائل شهر مارس ، نشرت البحرية الباكستانية فيديو لما زعمت أنه غواصة هندية تحاول الدخول إلى المياه الباكستانية مع اندلاع التوترات بين البلدين.

 

إقرأ أيضا: البحرية الباكستانية تعترض غواصة هندية وتجبرها على الإنسحاب (فيديو)

 

وتصاعدت التوترات بين الهند وباكستان في منتصف شهر فبراير ، بعد أن قامت جماعة مقرها باكستان تابعة لتنظيم القاعدة بهجوم قاتل بسيارة مفخخة ضد قوات الأمن الهندية في كشمير ، مما أسفر عن مقتل 40 شخصًا على الأقل. ورد الجيش الهندي بشن غارات جوية على معسكر تدريب مشتبه به على الجانب الباكستاني من الحدود يوم الثلاثاء ، 26 فبراير / شباط. وبعد ذلك بيوم ، سارعت القوات الجوية الباكستانية لمواجهة توغل هندي ثاني في المجال الجوي الباكستاني ، مما أدى إلى معركة دامية وفقدان طائرة هندية واحدة من طراز “ميغ 21” على الأقل. ولا تزال التوترات مشتعلة ، مع ورود تقارير منتظمة عن انتهاكات المجال الجوي ، والتدريبات العسكرية التي تُجرى في المنطقة الحدودية الحساسة ، واتهامات من الجانبين بانتهاك وقف إطلاق النار بنيران الأسلحة الصغيرة والمدفعية على طول خط السيطرة في كشمير.

 

إقرأ أيضا: أخبار تؤكد أسر طيار إسرائيلي في باكستان يرجح أنه قائد طائرة “سو-30 إم كا آي”

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...