فنلندا والدنمارك توقفان صادراتهما العسكرية إلى السعودية
الأخبار العسكرية

فنلندا والدنمارك توقفان صادراتهما العسكرية إلى السعودية

انضمت فنلندا إلى الدول الأخرى في وقف صادرات المعدات العسكرية إلى المملكة العربية السعودية ، وذلك أساسا بسبب الحرب في اليمن.

 

وفي بيان يوم الخميس الماضي ، قالت فنلندا إنها أيضا ستوقف الصادرات إلى الإمارات العربية المتحدة ، قائلة إن وقف تصدير الأسلحة للبلدين جاء بسبب “الوضع الإنساني المقلق في اليمن.”

 

وقالت الدولة الاسكندنافية إنها “تمتثل لمعايير تصدير الأسلحة التي وضعها الاتحاد الأوروبي والتي تأخذ في الاعتبار بشكل خاص حقوق الانسان و حماية السلام و الأمن و الاستقرار فى المنطقة.”

 

ولم ترد على الفور أي أرقام بشأن صادرات فنلندا من الأسلحة إلى البلدين.

 

وفي وقت سابق من يوم الخميس ، قالت الدنمارك إنها أوقفت الصادرات العسكرية ، مشيرة إلى “استمرار تدهور الوضع المريع بالفعل في اليمن وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.”

 

وقال وزير الخارجية الدنماركى اندرس سامويلسن ان المملكة “فى الوقت الحالى ببساطة مدمرة فى العديد من المجالات”. في حديث له خلال مقابلة تلفزيونية حية يوم الخميس.

 

وقال سامويلسن إنه يأمل أن “يخلق القرار الدنماركي مزيدًا من الزخم وأن تنضم المزيد من دول الاتحاد الأوروبي لدعم التنفيذ الصارم للإطار التنظيمي للاتحاد الأوروبي في هذا المجال.”

 

كما يشمل الحظر ما يسمى بالصادرات ذات الاستخدام المزدوج للمواد التي يمكن استخدامها للأغراض العسكرية والمدنية على السواء.

 

في عام 2017 ، بلغت صادرات الدنمارك الإجمالية إلى المملكة العربية السعودية 5.08 مليار كرونة (763 مليون دولار) ، وفقاً لغرفة التجارة الدنماركية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...