ألمانيا وفرنسا تخططان لتطوير مشترك لطائرة مقاتلة من الجيل التالي
الأخبار العسكرية

ألمانيا وفرنسا تخططان لتطوير مشترك لطائرة مقاتلة من الجيل التالي

برلين (رويترز) – مضى مسؤولون ألمان وفرنسيون يوم الخميس قُدُما في خطط لتطوير مشترك لطائرة مقاتلة من الجيل التالي وطائرة من دون طيار وطائرة حربية بحرية محمولة جوا maritime airborne warfare aircraft ، قائلين إن هذه المشاريع تظهر الوحدة والقوة الاوروبية في عالم يتسم بدرجة متزايدة من عدم اليقين.

 

ظهرت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين ونظيرتها الفرنسية فلورنس بارلي في معرض جوي في برلين لتقديم خطط تطوير مشترك لطائرة مقاتلة من الجيل التالي.

 

ووفقًا لرويترز ، وقعت وزيرتي الدفاع الألمانية والفرنسية وثيقة تحدد المتطلبات العامة المشتركة رفيعة المستوى لطائرة مقاتلة جديدة ، خطاب نوايا لاستكشاف التطوير المشترك لطائرة قتال بحري maritime warfare aircraft للاستخدام من عام 2035 ومفهوم عمليات تدريب مشترك وتشغيل أسطول من طائرات النقل C-130J.

 

كما اتفقوا على مواصلة العمل في مشروع طائرة من دون طيار الأوروبية مع إيطاليا وإسبانيا ، بعد أن كشفت ثلاث شركات دفاع أوروبية عن أول نموذج كامل لطائرة من دون طيار متوسطة الارتفاع ذات قدرة على التحليق لفترة طويلة Long-Endurance معروفة باسم MALE.

 

وقالت الشركات – إيرباص وداسو أفييشن وليوناردو – إن المشروع يؤكد التزامهم ببناء نسخة أوروبية من نظام جوي غير مأهول في عالم تهيمن عليه التصاميم الأمريكية والإسرائيلية.

 

لكن أكبر المشاريع وأكثرها طموحاً هي السعي إلى تطوير طائرة مقاتلة جديدة لتحل محل طائرات يوروفايتر تايفون ورافال في بداية عام 2040.

 

وقالت بارلي أمام حشد من الصحفيين والمسؤولين العسكريين والمديرين التنفيذيين في الصناعة: “هذه اتفاقية تاريخية”. “يظهر أن أوروبا هي أكثر من مجرد مجموعة من القوى المتوسطة الحجم ، ويمكنها أن تأخذ مصيرها بأيديها وتضمن استقلالها الذاتي”.

إقرأ المزيد  ظهور صواريخ SY-400 الصينية مع الجيش القطري

 

وستتولى ألمانيا بالاشتراك مع الفرنسيين مهمة تطوير نظام الطيران القتالي المستقبلي (FCAS) ، وهو مشروع معقد يشتمل على منصة قيادة “مأهولة بشكل اختياري” ومكونات غير مأهولة وطائرة مقاتلة جديدة يتم تحديد موعدها مؤقتًا للإقلاع في حوالي عام 2040.

 

ووفقًا لنشرة حقائق وزارة الدفاع الألمانية ، فإن هذه الطائرة لا تحمل اسمًا بعد ، ويُشار إليها فقط باسم نظام الأسلحة من الجيل التالي (NGWS) أو Next Generation Weapons System. كما لا توجد تفاصيل أخرى كثيرة معروفة عن الطائرة ، بخلاف أنها تحمل صواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض.

 

ويعتبر التحرك لتطوير طائرة حربية جديدة خطوة أولية نحو التغلب على الخلافات التي جعلت أوروبا تكافح من أجل الحفاظ على ثلاثة برامج مقاتلة متنافسة ، وهي رافال الفرنسية ، وجريبين السويدية ، ويوروفايتر ، التي تشمل ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا.

 

وقالت فون دير ليين إن الدول الأخرى “من الطبيعي” أن يُسمح لها بالانضمام إلى المشروع ، ولكن حذرت بارلي Parly من أن متطلبات الطائرة ستضعها فرنسا وألمانيا أولاً.

 

وقد أعربت إيطاليا وإسبانيا وبريطانيا عن اهتمامها مسبقا.

 

ووقعت ايرباص وداسو يوم الاربعاء اتفاقا للعمل معا في المشروع الجديد لكن تجنبوا تحديد أي من شركتي الطيران الفضائية التي ستكون مسؤولة.

 

كشفت الوثائق السياسية التي تم توقيعها يوم الخميس عن وجود خلافات مستمرة بين ألمانيا وفرنسا حول كيفية المضي قدماً في برامج الطائرة المقاتلة والبحرية. كما لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الدول ستطور طائرة بحرية جديدة ، أو ستستند إلى تصميم قائم.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...