Sukhoi_Su-35-الإماراتية
الأخبار العسكرية

سو 35: الإمارات العربية المتحدة تتعاقد على أكثر من 10 طائرات سوخوي 35 الروسية

على الرغم من أنها ظهرت في معارض دبي الجوية السابقة على مدى السنوات ال 25 الماضية، هذا العام سوف نرى لاول مرة النسخة الحالية من سوخوي سو 35 سوبر فلانكر. ومع ذلك سو 35 ليست هي نفس الطائرة التي طارت في المعرض في سنوات 1990. وهي نسخة مختلفة تماما من الطائرات السابقة، وتملك نفس المميزات التي يتم تسليمها إلى القوات الجوية الروسية (VKS) والقوات الجوية الجيش الشعبي لتحرير الصين (PLAAF).

وقال أكثر من مصدر لموقع AIN أن الصفقة سوف تكون رسميا خلال معرض دبي للطيران هذا العام، وأن دولة الخليج تريد “أكثر من سرب واحد” من الطائرات، مع ما مجموعه “أكثر من 10 طائرات”. ومع ذلك، الأرقام الصحيحة وغيرها من التفاصيل قد تكون معروفة فقط حينما سيتم الإعلان الرسمي.

شراء سو 35 سيكون تغييرا ملحوظا لمشتريات الإمارات العربية المتحدة التقليدية من الطائرات الفرنسية أو الأمريكية. وقال مصدر في الصناعة الروسية لموقع AIN ان هذا الشراء “سيشير الى توسيع التعاون بين ابو ظبي وموسكو في مجال التعاون العسكري والتقني”.

وقت طويل آتي

وقد أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة أصلا عن اهتمامها خلال التسعينات في ما كان يسمى بعد ذلك ب “سو 35”. وكانت هذه الطائرة في الواقع نسخة محسنة من طراز سو-27 مع إضافة جناحين من نوع كانارد صغيرين إلى الشكل العام للطائرة، جنبا إلى جنب مع التحسينات الأخرى. تم إنتاج الطائرة بأعداد محدودة جدا، أعيد تعيينها لاحقا باسم “سو 27M”، وانتهت دولة الإمارات العربية المتحدة بالحصول على طائرات لوكهيد مارتن F-16 بلوك 60 بدلا من ذلك.

بدأت العملية الحالية للحصول على نسخة اليوم المُعادة التصميم سو-35 في المعرض الجوي ماكس 2015 MAKS في موسكو. وكانت سو-35 جزءا من “قائمة من العناصر” التي نوقشت في ذلك الوقت من قبل وفد كبير من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ذلك المعرض، وفقا لمحلل الدفاع الروسي الذي يملك روابط مع المعرض ماكس. وقال المحلل ان دولة الإمارات أعربت عن اهتمامها الكبير “بالحصول على التكنولوجيا الدفاعية الروسية المتقدمة”.

لهذه الأسباب وغيرها، أصر سلاح الجو الإماراتي والسلطات الحكومية الأخرى على حضور سو 35 لمعرض هذا العام. وتفيد التقارير أيضا أن الإمارات العربية المتحدة تكلفت بجزء من نفقات الطائرة وموظفيها للمشاركة في معرض دبي للطيران 2017.

وتفيد التقارير أن الحصول على سو 35 هو جزء من مجموعة كبيرة من المشاريع التي تسعى الإمارات العربية المتحدة إلى تحقيقها مع موسكو. وقال سيرجي تشيميزوف، المدير العام لشركة “روستيك”، خلال معرض “آي دي إكس IDEX” للدفاع في أبو ظبي، انه ناقش تطوير مقاتلة “خفيفة الوزن” من الجيل الخامس، مزودة بمحرك واحد مع دولة الإمارات العربية المتحدة”. ومن المحتمل أن تستخدم هذه الطائرة نسخة محسنة من محركات Isotov RD-33 الخاص ببطائرات MiG-29، والذي صنع من قبل KNP Klimov في سانت بطرسبرغ الروسية.

وسيتواصل هذا البرنامج بالتوازي مع عملية امتلاك طراز سو-35 الذي يهدف إلى تلبية متطلبات الجيران الإقليميين لدولة الإمارات العربية المتحدة الذين يبحثون عن مقاتلة بأسعار معقولة. وعلى هذا النحو، ستكون هذه الطائرة منافسا للمشروع المشترك بين الصين وباكستان الذي يقوم ببناء مقاتلة تشنغدو جف-17 (Chengdu JF-17) في مجمع كامرا Kamra الباكستاني للملاحة الجوية.

الفوائد التكنولوجية لمقاتلات سو 35

يُعتقد أن دولة الإمارات العربية المتحدة مهتمة بمقاتلات سو 35 لبعض الأسباب نفسها التي جعلت جمهورية الصين الشعبية (PRC) بامتلاك هذه الطائراة: الوصول إلى التكنولوجيا لدرجة أن الشركات المصنعة للمقاتلات الغربية ليست على استعداد لكي تمنحها، وكذلك سعرها المعقول.

بعض السمات البارزة لطائرة سو-35 التي تجسد تلك التقنيات هي:

  • محركين من نوع Saturn/Lyulka 117S/Al-41F1 مع قوة دفع تصل إلى 31,900 باوند لكل منهما. وقد وصف المحرك منذ إنشائه بأنه “التحديث العميق” لمحرك AL-31F الأصلي الذي يعمل على سو 27 من بداية هذا البرنامج. تصميم 117S يتضمن بعض التكنولوجيا وغيرها من تحسينات التصميم وضعت أصلا لمحركات AL-41F التي تم تركيبها على نماذج مشروع مقاتلات ميكويان المتعددة الأغراض 1.42. وقد تم تجهيز المحركات مع وحدة تحكم ناقلات التوجه المتطورة (TVC) التي توفر نفس القدرة على المناورة التي شاهدناها في النسخ السابقة لـ سو-35، ولكن من دون الحاجة إلى أجنحة التوجيه canard.
  • رادار سو 35 هو NIIP N035 Irbis-E الذي يشتغل بتصميم مصفوفة المسح الكتروني السلبي (بيسا PESA)، وهو قفزة نوعيةمقارنة بسلسلة تصاميم N001 المثبتة في مقاتلات سو 27. هذا الرادار هو خطوة هامة فوق تصاميم رادارات بيسا الشهير الأخرى من NIIP، رادار N011M Bars  يتم تشغيلها في سلاح الجو الهندي (IAF) عبر مقاتلات سو 30MKI.
  • وقد تم تجهيز سو-35 أيضا بالكترونيات الطيران ونظم على متن الطائرة والتي تمثل آخر ما توصلت إليه صناعة الالكترونيات الدفاعية في روسيا. بعض من هذه النظم المتقدمة جدا سوف تتقاسم نفس مكونات سو-57 / T-50 برنامج مقاتلة الجيل الخامس الروسية.

ويشير محللو الفضاء الروسي الى ان الطائرة سو -35 ستصبح “رأس الرمح” لقواتها الجوية. ويرجع ذلك إلى بطء دخول سو-57 إلى الخدمة وعدم وجود دعم مؤسسي لهذا البرنامج. وقال ممثل شركة سوخوي “سو 35 هي منصة قوية جدا وتتميز بوجود قدر كبير من النمو فيها”. “لذلك ليس من المستغرب أنها بدأت تجلب المزيد من الاهتمام، حتى من العملاء غير التقليديين مثل الإمارات العربية المتحدة.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...