in

صورة لمقاتلات مصرية من طراز إف-16 بلوك 52 تنفذ مسيرة الأفيال

في 15 كانون الثاني (يناير) 2020 ، نشرت “القوات الجوية المصرية” (EAF, Egypt Air Force) صورًا عبر وزارة الدفاع المصرية لمقاتلات من طراز ميج MiG-29M/M2 Fulcrums والصقور المقاتلة F-16C / D أثناء تمرين قادر Qadir 2020.

 

التمرين الدفاعي الكبير هدفه تدريب قوات الدفاع المصرية على شن عمليات عسكرية متزامنة على جميع الجبهات ، خاصة في المناطق الإستراتيجية وعلى طول سواحل البحر الأحمر. يؤكد قادر 2020 على قوة واستعداد القوات المسلحة المصرية لحماية البلاد.

 

“مسيرة الفيل” هو جزء من التمرين. يتم إجراء هذه “المسيرة” بانتظام في القواعد الجوية في جميع أنحاء العالم لاختبار قدرة الأسراب المحلية على إطلاق تشكيلات كبيرة من الطائرات في غضون مهلة قصيرة.

 

وفقًا لقاعدة بيانات مجلة Scramble ، تنتمي F-16C 9505 إلى الجناح 242 التكتيكي للمقاتل ومقره في قاعدة بني سويف الجوية (100 كم جنوب القاهرة).

 

ظهرت صورة لمقاتلات مصرية من طراز إف-16 بلوك 52 خلال تنفيذها لما يسمى بمسيرة الأفيال Elephant Walk.

 

صورة لمقاتلات مصرية من طراز إف-16 بلوك 52 تنفذ مسيرة الأفيال

 

وهي مسيرة تنفذها الطائرات المقاتلة لدى أسلحة الجو في العالم لأغراض:

 

– استعراض القوة

– تعزيز قدرة العمل الجماعي لدى التشكيلات والأسراب المقاتلة

– إعداد الاسراب المقاتلة للعمليات القتالية وكذا إعداد الطيارين على الإقلاع بمقاتلاتهم بحمولة تسليحية كاملة في حدث جماعي واحد، وفي أقل وقت ممكن

 

امتلكت القوات الجوية المصرية أسطولا مكونا من 240 مقاتلة F-16 متعددة المهام (دون احتساب للفاقد) من مختلف البلوكات:

 

– البلوك 15 ذات القدرة البارزة في الضرب الأرضي بعدد 42 مقاتلة (تم تطويرها لمستوى البلوك 40).

– البلوك 30 ذات القدرة البارزة في الاعتراض والدفاع الجوي بعدد 40 مقاتلة (تم تطويرها لمستوى البلوك 40).

– البلوك 40 ذات القدرة البارزق على تنفيذ مختلف المهام حسب التجهيز بعدد 138 مقاتلة.

– البلوك 52 ذات القدرة البارزة على تنفيذ المهام الهجومية في المديات المتوسطة-البعيدة بعدد 20 مقاتلة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

كيف توقف مشروع المقاتلة الاعتراضية المصرية القاهرة_300 (حلوان) التي كانت تتفوق على الميراج الفرنسية والميغ الروسية

فرنسا تطلب رسمياً الإنضمام لعضوية منتدى غاز شرق المتوسط والولايات المتحدة ترغب في الإنضمام كمراقب بصفة دائمة