in

تقرير أمريكي: لا توجد تدابير مضادة لمواجهة الأسلحة الروسية والصينية الفرط صوتية

لا يوجد أي تدابير مضادة أو دفاع فعال ضد الجيل الجديد من الأسلحة الفرط صوتية hypersonic weapons التي تطورها روسيا والصين ، حسبما ذكر مكتب المحاسبة الحكومي الأمريكي (GAO) في تقرير.

 

وقال التقرير يوم الخميس: “الصين وروسيا تتعقبان الأسلحة الفرط صوتية لأن سرعتها وارتفاعها وقدرتها على المناورة ربما تهزم معظم أنظمة الدفاع الصاروخية وقد تستخدم في تحسين قدرات الضربات التقليدية والنووية طويلة المدى. ولا توجد حاليا تدابير مضادة ضدها.”

 

كما ذكر التقرير أن الصين وروسيا تطوران أسلحة مضادة للأقمار الصناعية لتهديد العمليات الفضائية الأمريكية. وقد ادعى التقرير أن بكين تقوم بتطوير القدرات اللازمة للقيام بضربات واسعة النطاق ضد الأقمار الصناعية anti satellite strikes باستخدام وسائل معلوماتية وإلكترونية حديثة.

 

وحدد التقرير 26 تهديدًا ناشئًا بعيد المدى تواجهه الولايات المتحدة في مجالات التطويرات العسكرية للعدو والتقنيات المزدوجة الاستخدام والأسلحة والتغييرات الديمغرافية.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    سفير أمريكي يصف القاذفات الاستراتيجية الروسية Tu-160 في فنزويلا بـ”قطع المتحف”

    عملية سرية للجيش الأمريكي لإنقاذ قوات إماراتية