الحرس الثوري يحتجز ناقلة نفط إماراتية
الأخبار العسكرية

إيران تحتجز ناقلة نفط جزائرية

قالت شركة النفط والغاز الجزائرية الحكومية سوناتراك إن خفر السواحل الإيراني أجبر ناقلة نفط جزائرية على التوجه إلى المياه الإيرانية يوم الجمعة قبل انتهاء المواجهة.

 

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية نقلاً عن سوناطراك يوم السبت إن الناقلة الفارغة “MESDAR” أُجبرت على دخول المياه الإيرانية ليلة الجمعة أثناء مرورها عبر مضيق هرمز.

 

تم إنشاء خط ساخن للطوارئ بين وزارة الطاقة ووزارة الخارجية الجزائرية بسرعة ، وانتهى الحادث بعد ساعة و 15 دقيقة. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سوناطراك قولها: “لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية خلال الحادث”.

 

وقالت إن ناقلة النفط كانت متجهة إلى مصفاة “رأس تنورة” في المملكة العربية السعودية لتفريغ النفط لشركة UNIPEC الصينية عندما تم إجبارها على دخول المياه الإقليمية الإيرانية.

 

وقالت شركة نوربالك البريطانية، المشغلة لناقلة النفط “MESDAR”، يوم أمس الجمعة، أن قوات مسلحة صعدت على متن الناقلة، لكنها غادرت و استأنفت السفينة رحلتها.

 

وذكرت الشركة البريطانية في بيان بأنه “تمت استعادة الإتصال بالسفينة المحتجزة ، وأكد قبطانها بأن القوات المسلحة صعدت على متن الناقلة وغادرتها، و أن بوسع السفينة مواصلة رحلتها البحرية”.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...