تركيا نكشف رسميا عن مقاتلتها الشبحبة TF-X
الأخبار العسكرية

تركيا تكشف رسميا عن مقاتلتها الشبحبة TF-X

كشفت الشركة التركية لصناعة الفضاء TAI عن نموذج طائرة TF-X بالحجم الكامل الخاصة بها في معرض باريس للطيران 2019 في الوقت الذي تواجه فيه الطرد المحتمل من برنامج إف-35 مع الولايات المتحدة الأمريكية بسبب شرائها لأنظمة إس-400 الروسية للدفاع الجوي.

 

ويبدو أن نموذج الطائرة مستوحى من مقاتلات إف-35 و يحتوي على العديد من دلائل التصميم التي تشير إلى ذلك. غير أنه يحتوي على محركين مقابل محرك أحادي في إف-35 الأمريكية.

 

وتخطط الشركة التركية TAI لإجراء أول رحلة جوية بالطائرة الحديثة في عام 2023. وقد خصصت الحكومة التركية استثمارًا أوليًا بقيمة 4.817 مليار ليرة (1.178 مليار دولار أمريكي) في مرحلة التصميم المفاهيمي لبرنامج TF-X ، وفقًا لما ذكره مصدر حكومي في أوائل عام 2018. وفي الوقت نفسه ، حددت شركة TAI أو هي بصدد اختيار البائعين لتزويد مختلف المكونات الرئيسية للطائرة الجديدة.

 

وفي هذا الإتجاه، وقعت تركيا والمملكة المتحدة مذكرة تفاهم خلال زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان للمملكة المتحدة في الفترة من 13 إلى 15 مايو 2018 لتطوير الطائرة المقاتلة الوطنية ، والتي تم تعيينها مبدئيًا على أنها TF-X. ومن المتوقع أن تشارك شركتي BAE Systems و Rolls Royce البريطانيتين مع الشركة الركية TAI في تطوير الطائرة المقاتلة ذات المحركين.

 

بالإضافة إلى ذلك ، اختارت TAI منصة برمجيات 3DEXPERIENCE لشركة Dassault Systèmes الفرنسية لتسريع عملية تطوير طائرة TF-X. أطلقت مجموعة Kale التركية مشروعًا مشتركًا مع Rolls-Royce البريطانية لتطوير وتصنيع محركات الطائرات المقاتلة TF-X التي يتم تطويرها محليًا. من المفترض أن يكون المحرك عبارة عن محرك EJ-200 الذي يعمل على تشغيل مقاتلات يورو فايتر الأوربية. ومع ذلك ، إذا تدهورت علاقات تركيا مع الولايات المتحدة بشأن صفقة إس-400 ، فسوف يكون لها تأثير على تعاونها مع الموردين من أوروبا الغربية مثل Rolls-Royce.

 

وفي هذه الحالة ، قد تتجه تركيا إلى روسيا كمصدر محتمل للمحرك. وأعربت شركة روستيخ Rostec الروسية عن اهتمامها بتزويد طائرات TF-X بمحرك من المحتمل أن يكون من طراز Izdelie 30 ، وهو محرك “المرحلة الثانية” لمقاتلات سو-57 الخاصة بها. المحرك ، أجرى أول اختبار طيران في نهاية عام 2018.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...