مصر تحول مدفع "شيلكا" إلى منظومة صاروخية مدفعية مضادة للطائرات
الأخبار العسكرية

مصر تحول مدفع “شيلكا” إلى منظومة صاروخية مدفعية مضادة للطائرات

لا تزال المدافع المضادة للطائرات ذاتية الدفع من طراز ZSU-23-4 Shilka الأكثر شيوعا في القوات المسلحة المصرية.

 

 

وفقا لمصادر مختلفة ، يمتلك الجيش المصري حوالي ثلاثمائة 300 من هذه المدافع، تم ترقية بعض منها. حيث شمل التطوير تحسين كبير في المعدات الإلكترونية وتركيب صواريخ “أرض-جو موجهة ذاتيًا على هذه المدافع.

 

وقد أدت هذه التدابير إلى زيادة كبيرة في القدرة على مكافحة مختلف أنواع الأهداف الجوية ، بما في ذلك طائرات الهليكوبتر المقاتلة التي تحلق على ارتفاع منخفض ، وصواريخ كروز والمركبات الجوية غير المأهولة.

 

وحاولت مصر بشكل مستقل إنشاء نسخة صاروخية-مدفعية من هذه المنظومة على شاسيه حاملة الجنود الأمريكية M113 ، وقامت بتركيب المدفع السوفياتي ذات العيار 23 ملم ZU-23-2 وصواريخ عين الصقر ، وهي تطوير لصواريخ Strela-2M الروسية. ومع ذلك ، لم يتم استخدام هذه النسخة على نطاق واسع.

 

على الرغم من حقيقة أن شيلكا تم إطلاقها قبل أكثر من نصف قرن ، إلا أنها لا تزال في الخدمة مع ما يقرب من عشرين دولة في العالم.

 

وشاركت هذه المدافع في العديد من الصراعات المسلحة ، ولا سيما في الشرق الأوسط ، وكذلك خلال الحرب بين إيران والعراق.

 

خلال الفترة التي كانت فيها القوات السوفياتية في أفغانستان ، تحولت هذه المدافع إلى عربات للدعم النيراني ، وساعدت في تدمير الأهداف الأرضية.

 

وبالمثل ، استخدمت مثل هذه المدافع ذاتية الحركة خلال الأحداث في سوريا.

 

وإضافة الى مصر يجرى تحديث مدافع “شيلكا” فى دول أخرى مثل الجزائر.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...