تقرير يرصد معلومات مهمة عن الجيش السعودي
الأخبار العسكرية

تقرير يرصد معلومات مهمة عن الجيش السعودي

القوة العسكرية السعودية في حالة نمو مستمر بسبب سباق التسلح وزعزعة الاستقرار الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط.

 

لدى الجيش السعودي عتاد عسكري يجعله ضمن أقوى الجيوش العالمية ، و تحتل السعودية مراتب متقدمة في الإنفاق على قواتها المسلحة حيث تبلغ ميزانية دفاعها 76.7 مليار دولار. مما يعطيها ميزة كبيرة جدا على منافسيها في المنطقة، إسرائيل وإيران، اللتان تبلغ ميزانية دفاعهما 18 مليار دولار و 8 مليار دولار على التوالي.

 

وبحسب إحصائيات موقع “غلوبال فاير باور” الأميركي لعام 2019 ، يحتل الجيش السعودي المرتبة الـ 26 عالميا في تصنيف شمل 136 دولة حول العالم.

 

وذكر تقرير ميونخ 2019، قدرات الجيش السعودى، فى تصنيف شمل أقوى خمسة أسلحة تملكها الجيوش الحديثة حول العالم.

 

 

وبحسب التقرير، فإن الجيش السعودى يمتلك ما يقدر بـ 688 ألف فرد نشط مع 227 ألف جندي ، و 47 طائرة مروحية هجومية متقدمة، بالإضافة إلى 333 طائرة مقاتلة متعددة المهام.

 

وبخصوص القوات البرية، أشار التقرير إلى أن الجيش السعودي لديه 600 دبابة و 780 مدرعة خفيفة و 1423 ناقلة جند مدرعة ، وذلك وفقا لإحصائيات عام 2018.

 

البحرية السعودية أقل تطورا مقارنة بباقي الأقسام، حيث تمتلك بحريتها على 55 قطعة بحرية بما فيها 7 فرقاطات. ولكن مع غياب حاملات الطائرات أو المدمرات ، فإن مدى وصول البلاد محدود في البحر. وبالرغم من أن الغواصات تعتبر من ضمن الأسلحة المتقدمة الخطيرة، والتي تمكن الدول من امتلاك قوة رادعة يصعب استهدافها، غير أن الجيش السعودى لا يمتلك أية غواصة، بحسب التقرير.

 

وتضم قوتها الجوية 313 طائرة مقاتلة بما في ذلك الطائرات المقاتلة الأمريكية من طراز إف-15 ويوروفايتر تايفون. كما بدأت المملكة العربية السعودية في تسلم طرازها الخاص من هذه الطائرة، F-15SA.

 

ليس من المعروف امتلاك المملكة العربية السعودية لبرنامج أسلحة نووية، فالمملكة تعارض علانية تواجد الأسلحة النووية في الشرق الأوسط. غير أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وضع خططاً لتطوير أسلحة نووية إذا انهار الاتفاق النووي الإيراني أو عودة منافسها الكبير لتطوير برنامجها للأسلحة النووية.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...