الصين تخطط لبيع باكستان حاملة طائرات
الأخبار العسكرية

الصين تخطط لبيع باكستان حاملة طائرات

كشف تقرير إعلامى رسمى ، أن الصين خططت للقيام “بتطوير واسع النطاق” لأول حاملة طائرات صينية من طراز “لياونينغ Liaoning” ، و”بيعها لباكستان لكي تتنافس مع الهند”.

 

ووصف التقرير باكستان بأنها “أفضل وجهة للحاملة”، و قال أنه بحلول ذلك الوقت ستكون لياونينغ، التى دخلت الخدمة لدى البحرية الصينية فى سبتمبر 2012، قد خدمت البحرية الصينية لمدة 18 عاماً تقريبا. ووصف خبراء استراتيجيين من البحرية الصينية مينائي جوادار و كراتشي بأنهما “قاعدة لوجستية” و”قاعدة لجيش التحرير الشعبي الصيني” على التوالي.​

 

وشدد خبراء استراتيجيون في بحرية جيش التحرير الشعبي الصيني PLAN أيضا على الحاجة لتشكيلات حاملة الطائرات فى بحار شرق و جنوب الصين، و قالوا إن ما لا يقل عن 5 إلى 6 حاملات مطلوبة لتلبية الإحتياجات التشغيلية. وهناك حاليا مؤشرات واضحة على أن الصين قررت بناء 5 حاملات طائرات على أن يتم تشغيلها بحلول 2025 – 2030 ، وستعمل اثنتين منهم بالطاقة النووية. سواء كان سيتم بناء حاملة طائرات سادسة أم لا ، يشيرون بعض الإستراتيجيين في نفس الوقت إلى الإنفاق الضخم لتشغيل حاملة طائرات واحدة.​

 

وبحسب خبراء عسكريين صينيين، تعتزم الصين تشغيل 5 حاملات طائرات فى المستقبل القريب ، بما فى ذلك حاملتين نوويتين ستدخلان الخدمة فى عام 2025 لمواجهة التحولات الإستراتيجية المتطورة. وقد قادت الشركة التي دخلت مؤخراً فى مجال حاملة الطائرات إلى تشكيل سفن حربية بحرية، وشغلت الصين أول حاملة طائرات لها من طراز لياونينغ عام 2012، التى كانت مجرد تجديد لسفينة سوفياتية قديمة، قامت الصين بشرائها من أوكرانيا. بعد ذلك ، قامت الصين بتشغيل حاملة طائرات ثانية تم بنائها محليا حيث أجرت لها الاختبار البحرى فى العام الماضى.

 

و من المتوقع أن يتم تشغيل السفينة التى لم يتم تسميتها بعد بحلول العام 2020. ووفق ما ذكرته وسائل إعلام رسمية صينية بأنه سيكون لدى قوات جيش التحرير الشعبي الصيني 5 حاملات الطائرات فى المستقبل القريب ، مضيفة أن ثالث حاملة صينية يجرى بناؤها حاليا فى شنغهاى.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...