تسليم إس-300 إلى سوريا يزيد من احتمالات الوقوع في أخطاء مثل تحطم إيل-20
الأخبار العسكرية

تسليم إس-300 إلى سوريا يزيد من احتمالات الوقوع في أخطاء مثل إسقاط إيل-20

تعتقد الولايات المتحدة أن تسليم أنظمة الدفاع الجوي الروسية إس-300 إلى سوريا يثير احتمال تكرار الخطأ الذي تسبب في تحطم الطائرة الروسية من طراز Il-20 بالقرب من سوريا حسب قول الممثل الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري.

 

ويرى جيفري أن تسليم روسيا منظومات إس-300 الصاروخية للجيش السوري سيزيد من احتمالات وقوع أخطاء كتلك التي أدت إلى إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية إيل-20  في أجواء غرب سورية في سبتمبر الماضى.

 

“الآن ، فيما يتعلق بـ إس-300: كما قلنا من قبل ، فإننا نعتبر ذلك تصعيدًا خطيرًا. ونعتقد أن المأساة — مأساة خسارة طائرة روسية و 15 شخصا ، بسبب عمل عسكري خاطئ من جانب الجيش السوري —  هي من أدت إلى إعطاء الجيش السوري قدرات أكبر لإرتكاب أخطاء كهذه في المستقبل. لذا فإننا نحث الروس على توخي الحذر الشديد في هذا الأمر”. وفق ما قال جيفري في مقابلة مع وكالة الأنباء ريا نوفوستي RIA Novosti وصحيفة كومرسانت Kommersant.

 

وسقطت الطائرة إيل 20 الروسية بالقرب من سوريا في 17 سبتمبر بسبب صاروخ أطلقه نظام الدفاع الجوي السوري من طراز إس-200. وألقت وزارة الدفاع الروسية باللوم في تحطم الطائرة على سلاح الجو الإسرائيلي الذي كان يقوم بضربات جوية في محافظة اللاذقية السورية وقت وقوع الحادث ، بحجة أن الطائرات الإسرائيلية استخدمت الطائرة إيل-20 كدرع ضد أنظمة الدفاع الجوي السورية وأن إسرائيل أبلغت روسيا عن عمليتها قبل الهجوم بدقيقة واحدة فقط. وقد نفت إسرائيل هذه الاتهامات وأصرت على أنه تم تحذير موسكو من العملية الجوية في الوقت المناسب.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...