الحرس الثوري الإيراني: إصابة عملاء إسرائيليون وسعوديون في هجمات صاروخية إيرانية
AP Photo/Vahid Salemi
الأخبار العسكرية

الحرس الثوري الإيراني: إصابة عملاء إسرائيليون وسعوديون في هجمات صاروخية إيرانية

في وقت سابق ، اتهمت وزارة الاستخبارات الإيرانية الدول العربية “المعادية” في الشرق الأوسط بدعم الإرهاب والتخريب داخل إيران.

 

“كان عملاء إسرائيليون وسعوديون من بين الذين يُعتقد أنهم قُتلوا خلال هجوم إيراني صاروخي” ، وفق ما قاله قائد القوة الجو فضائية لحرس الثورة الإسلامية ، الجنرال أمير علي حاجي زاده ، بحسب تقارير وكالة أهل البيت الإخبارية الإيرانية.

 

وبحسب الجنرال ، استهدف الحرس الثوري لقاء إرهابي بضربة صاروخية دقيقة ، مما أسفر عن مقتل مسلحين وممثلين إسرائيليين وسعوديين قيل أنهم كانوا حاضرين.

 

وقال حاجي زاده في كلمة ألقاها في شمال إيران يوم الأربعاء “في عملية أخرى استهدفت حصن” الإرهابيين الديمقراطيين “استهدفنا قاعتي اجتماع حيث كان ممثلو النظامين السعودي والاسرائيلي حاضرين أيضا وكانوا يجرون مناقشات.”

 

واتهم حاجي زاده المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل بمحاولة إثارة الاضطرابات في الجمهورية الإسلامية ، وقال أن هذه الدول ترغب في أن تعاني إيران من أزمة شبيهة بأزمة سورية.

واستشهد بقصف جوي دقيق على أهداف إرهابية مشتبه بها لداعش ، قال الضابط الكبير إن “هذين المثالين يظهران قدرات استخبارات قواتنا وقوتها العسكرية.”

 

ولم يحدد حاجي زاده الهجوم الإيراني الأخير الذي قتل فيه عملاء يشتبه أنهم إسرائيليون وسعوديون. ونفذت إيران عمليات متعددة في سوريا والعراق في الأشهر الأخيرة استهدفت قوميين عرب وانفصاليين أكراد إيرانيين يشتبه في قيامهم بهجمات داخل الجمهورية الإسلامية.

 

في 1 أكتوبر / تشرين الأول ، شن الجيش الإيراني ضربات صاروخية في سوريا ضد زعماء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز MALLA الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم الذي وقع في 22 سبتمبر / أيلول في مدينة الأحواز بجنوب غرب إيران ، والذي أسفر عن مقتل 25 جنديًا ومدنيًا وجرح 70 آخرين.

 

في 17 أكتوبر ، أفاد الحرس الثوري بأن خمسة “إرهابيين” آخرين قتلوا في عمليات شمال شرق بغداد ، بما في ذلك أبو زاهي ، المشتبه في أنه “العقل المدبر للجريمة الأخيرة في الأحواز”.

وفي سبتمبر / أيلول ، شن “الحرس الثوري الإيراني” هجمات صاروخية منفصلة ضد مسلحين أكراد إيرانيين يعرفون باسم “الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني” (PDKI) في كردستان العراق. تصنف طهران PDKI كجماعة إرهابية لشنها سلسلة من هجمات الكر والفر على حرس الحدود الإيرانيين وأهداف أخرى في غرب إيران في الأشهر الأخيرة.

 

في أكتوبر / تشرين الأول ، ذكرت المخابرات الإيرانية أنه خلال عملية لتدمير خلية تابعة لـ PDKI ، عثروا على وثائق تشير إلى دعم هجمات إرهابية في كرمنشاه من دول عربية معادية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...