صاروخ كروز الأمريكي القادم JASSM-XR سيهاجم من على بعد 1000 ميل
الأخبار العسكرية

صاروخ كروز الأمريكي القادم JASSM-XR سيهاجم من على بعد 1000 ميل

صاروخ الستاند أوف Standoff Missile * الـ جو – سطح المشترك ، الذي استخدم في هجوم أبريل على سوريا ، على وشك الحصول على مدى أطول.

 

إن أحدث صاروخ مواجهة مشتركة جو-أرض للبنتاغون على وشك الحصول على مدى مطور بعيد المدى ، مما يسمح له بضرب الأهداف من بعيد أكثر من أي وقت مضى.

 

سيعطي صاروخ كروز JASSM-XR الطائرات الأمريكية التكتيكية القدرة على ضرب الأهداف على بعد أكثر من ألف ميل (حوالي 1609). لإعطائك فكرة عن هذا النوع من الوصول ، فهذا يعني أن قاذفة تحلق فوق مدينة مانهاتن يمكنها ضرب أهداف بعيدة مثل مينيابوليس ، مينيسوتا أو جاكسونفيل ، فلوريدا بدقة بالغة.

 

صاروخ الستاند أوف المشترك التابع للبنتاغون هو صاروخ كروز دون سرعة الصوت subsonic. يحلق على ارتفاع منخفض لتفادي كشفه من الرادارات العدوة ، يستخدم كل من نظام تحديد المواقع GPS المقاوم للتشويش ونظام الملاحة بالقصور الذاتي لاتباع مسار محدد مسبقًا إلى هدفه. قبل لحظات من الارتطام يحول الصاروخ لنظام البحث بالأشعة تحت الحمراء imaging infrared seeker لتحديد الهدف ومن ثم التوجه لتدميره. صاروخ JASSM ، ذو رأس حربي زنة 1000 رطل ، لديه صمام ذكي ضد الأهداف الصلبة hard target smart fuse يسمح له باختراق الأرض أو الصخور أو الخرسانة.

 

هجوم حلف شمال الأطلسي في أبريل عام 2018 على سوريا ، رداً على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية على الأرض ، شهد إطلاق سلاح الجو الأمريكي 19 صاروخاً (وقد أشار البنتاغون في وقت سابق أنها صواريخ JASSM-ER) أطلقت ضد أهداف تابعة للنظام. تم إطلاق الصواريخ من قاذفات القنابل من طراز B-1B Lancer ، ولكن B-2s و B-52Hs و F-15Es و F-16 يمكن أن تحمل الصاروخ أيضًا.

 

كان JASSM الأصلي مدعومًا بمحرك نفاث من نوع “Teledyne CAE J402-CA-100” وكان يمتلك نطاقًا يبلغ 230 ميلاً. وقد وسَّع JASSM-ER نطاق الصاروخ إلى ما يقدر بنحو 500 ميل باستخدام محرك توربيني من نوع “ويليامز إنترناشيونال Williams International F107-WR-105” الأكثر اقتصادا في استهلاك الوقود وخزانات وقود أكبر حجمًا.

 

وفي وقت سابق من شهر سبتمبر الماضي ، منح البنتاغون لوكهيد مارتن عقدًا بقيمة 51 مليون دولار لتطوير نسخة جديدة من الصاروخ ، صاروخ المواجهة المشتركة جو – سطح ذو النطاق الأقصى Joint Air-to-Surface Standoff Missile-Extreme Range (اختصاراً JASSM-XR). من المتوقع أن يصل مدى JASSM-XR إلى أكثر من 1000 ميل. ربما ينطوي هذا على خزان الوقود الأكبر ، وربما تحسينات في نظام الملاحة بالقصور الذاتي لإبقاء الصاروخ في مساره.

 

النطاق الأطول يجعل المهام أكثر مرونة وإمكانية أكبر لنجاة الطائرات. يمكن لصواريخ JASSM-XR الآن ضرب أهداف أعمق في أراضي العدو ، أو استخدام جزء كبير من نطاقها للتحليق حول الدفاعات الجوية للعدو حتى تتمكن من ضربها من اتجاه غير متوقع. ويعني هذا أيضا أن الطائرات غير الشبحية الخاصة بحامة الطائرات ، ولا سيما القاذفة الثقيلة B-52 ، يمكنها أن تفرغ حمولتها من القذائف بعيدا عن تهديد الدفاعات الجوية للعدو.

 

ووفقًا للعقد ، يتوقع البنتاغون أن تكون صواريخ JASSM-XR جاهزة بحلول أغسطس 2023.

 

* صواريخ الستاند أوف Standoff Missile هي صواريخ تستخدم للهجوم بدقة ضد الأهداف الكبيرة من نطاقات بعيدة خارج مدى الدفاعات الأرضية للعدو.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...