الهند وروسيا تبرمان صفقة صواريخ إس-400 وسط تجاهل التهديد الأمريكي
الأخبار العسكرية

الهند وروسيا تبرمان صفقة صواريخ إس-400 وسط تجاهل التهديد الأمريكي

تجاهلت الهند التهديد بفرض عقوبات أمريكية ، ووقعت صفقة بمليارات الدولارات مع روسيا للحصول على أنظمة صواريخ طويلة المدى من طراز أس-400 من البلاد. ووقعت صفقة قيمتها خمسة مليارات دولار لشراء خمسة أنظمة روسية للدفاع الجوي من طراز إس-400 يوم الجمعة على الرغم من التهديد الوشيك بفرض عقوبات أمريكية على الدول التي تتاجر مع قطاعات الدفاع والاستخبارات الروسية.

 

وقال بيان صحفي مشترك عقب الاجتماع الثنائي بين رئيس الوزراء نارندرا مودى والرئيس الروسى فلاديمير بوتين اليوم الجمعة “أن الجانبين رحبا بإبرام عقد توريد نظام صواريخ أرض-جو طويل المدى من طراز اس-400 الى الهند”.

 

ويقوم بوتين بزيارة تستغرق يومين للهند لحضور القمة الثنائية السنوية الهندية – الروسية التاسعة عشرة.

 

كان توقيع صفقة إس-400 التي تقدر قيمتها بنحو 5 مليارات دولار أمراً بالغ الأهمية على أجندة بوتين ، لكن مع تلميح الولايات المتحدة إلى أن الاتفاق قد يؤدي إلى فرض عقوبات على الهند أيضاً ، كان هناك شيء من عدم اليقين.

 

وقد طلبت الهند من الولايات المتحدة رفع الحظر عنها بخصوص هذه الصفقة من العقوبات المنصوص عليها في قانون مناهضة خصوم أمريكا من خلال العقوبات ، وهو قانون أمريكي صدر في أغسطس 2017 يقصد به معاقبة روسيا لضمها شبه جزيرة القرم وتدخلها المزعوم في انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية عام 2016.

 

وكان المسؤولون الأمريكيون قد حذروا من أن الحكومة يمكن أن تفرض عقوبات بموجب قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات Countering America’s Adversaries through Sanctions Act أو CAATSA ، الذي يتعامل بشكل أساسي مع الدول التي لديها “معاملات كبيرة” مع روسيا أو كوريا الشمالية أو إيران.

 

وتريد الهند حيازة أنظمة صواريخ بعيدة المدى لتشديد آلية الدفاع الجوي خاصة على طول الحدود الصينية الهندية التي يبلغ طولها 4000 كيلو متر.

 

يُعرف إس-400 كنظام دفاع صاروخي أرض – جو بعيد المدى الأكثر تطوراً في روسيا. كانت الصين أول مشتر أجنبي يبرم صفقة بين الحكومة وروسيا في عام 2014 لشراء نظام الصواريخ المميتة. وبدأت موسكو بالفعل تسليم عدد غير معلوم من أنظمة الصواريخ إس-400 إلى بكين.

 

توقيع ثمانية اتفاقيات

 

 

كما وقع رئيس الوزراء نارندرا مودي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ثمانية اتفاقيات في نهاية القمة السنوية. وتم توقيع الاتفاقيات بما في ذلك التعاون بشأن مشروع بعثة الفضاء البشرية الطموحة الهندية جاجانيان Gaganyaan.

 

وقال مودي في تصريح صحفي عقب القمة السنوية التاسعة عشرة بين الهند وروسيا ، إن المحادثات مع الرئيس بوتين أعطت توجهًا جديدًا للشراكة الاستراتيجية الثنائية.

 

كما تم توقيع المواثيق في مجالات الفضاء والطاقة النووية والسكك الحديدية والفضاء.

 

تم توقيع مذكرة تفاهم حاسمة بين منظمة أبحاث الفضاء الهندية (ISRO) ووكالة الفضاء الفيدرالية لروسيا (ROSCOSMOS) حول الأنشطة المشتركة في مجال برنامج الطيران الفضائي البشري Gaganyaan.

 

وقال مودي إن الهند وروسيا ملتزمتان بالتعاون في مكافحة الإرهاب.

 

وقال الرئيس بوتين إن البلدين اتفقا على تعزيز التعاون في مكافحة خطر الإرهاب وتهريب المخدرات.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...