إسرائيل تعقد أضخم صفقة طائرات عسكرية مع شركة بوينغ الأمريكية
الأخبار العسكرية

إسرائيل تعقد أضخم صفقة طائرات عسكرية مع شركة بوينغ الأمريكية

تُخطط القوات الجوية التابعة للجيش الإسرائيلي لعقد صفقة تبلغ قيمتها حوالى 11 مليار دولار مع شركة بوينغ الامريكية و التي تعد الأكبر فى تاريخ القوات الجوية الإسرائيلية ، وفقًا لصحيفة «يسرائيل هيوم Israel Hayom» العبرية.

 

وستشمل الصّفقة سرباً من الطائرات المقاتلة F-15 “بمميزات شبحية” وعدداً من طائرات النّقل و طائرات التزويد بالوقود جوًّا “بوينغ 767” مع مروحيات V-22 Osprey و CH-47 Chinook.

 

وسيتم تمويل الصفقة بواسطة أموال المساعدات العسكرية الامريكية لاسرائيل والتي تصل الى نحو 3.8 مليار دولار سنويا ، على مدى العقد المقبل حيث سيتم تسليم الطائرات الجديدة و المروحيات.

 

ووفقاً لمسؤولين عسكريين ، يُعتقد أن طائرات الشحن المروحية الإسرائيلية Yas’ur (المعروفة باسم سيكورسكي سي 53 سي ستاليونز Sikorsky CH-53 Sea Stallions) وطائرات التزود بالوقود قد عفا عليهما الزمن ، وكان استبدالها أولوية بالنسبة لسلاح الجو.

 

ويقول التقرير إن سلاح الجو يؤيد استبدال الأسراب المتقادمة بمنصات بوينغ على بعض منافسي الشركة لعدة أسباب. تستند طائرات بوينغ للتزود بالوقود على طائرة الركاب 767 ، ولديها سجل مشهود من الموثوقية ويمكن تسليمها بسرعة إلى حد ما. وتعني خطوط طائرات الهليكوبتر التابعة لشركة بوينغ ، وبالتحديد طراز CH-47 Chinook و V-22 Osprey ، أن صفقة شراء واحدة يمكن أن توفر سرب طائرات هليكوبتر ذات قدرات أكثر تنوعا.

 

أما عن موضوع طائرات F-15 بميزات شبحية فغالبا قصدت الصحيفة طائرات إف-15 سايلنت إيغل F-15 Silent Eagle والتي عرضتها شركة بوينغ عام 2009 ولم تجد أي شارٍ من حلفاء الولايات المتحدة فى الشرق الأوسط أو آسيا، و يمكن وصف هذه المُقاتلات بأنها أفضل نُسخة F-15 تعرضها أميركا للعالم بسبب التّعديلات التي جعلتها تتمتع بعدد من الميزات الشّبحية من الجيل الخامس.

 

بشكل أكثر دقة ، تم تزويد الطائرة بطلاء RAM الذي سيساعد على تقليص بصمتها الرادارية ( المقطع العرضي الراداري) بالإضافة إلى تزويدها بـ “مخازن أسلحة امتثالية conformal weapons bays” (اختصارا CWB ) التي ستحل مكان خزانات الوقود الامتثالية CFT مما سيساعد في تقنية التخفي الطائرة وتقليل فرص رصدها لكن على حساب المدى القتالى الذى سيتأثر سلبًا.

 

تم أيضًا تغيير تصميم الذيلين الأفقيين للطائرة ليصبحان أكثر ميلاناً بـ 15 درجة، مما سيُقلل من  المقطع العرضي الراداري للطائرة RCS ، وحددت شركة بوينغ تكلفة الطائرة بحوالي 100 مليون دولار عام 2009.

 

تم تعويض إزالة خزّانات الوقُود الامتثالية بجعل المقاتلة أقل استهلاكاً للوقود وأقل وزناً وتزويدها بأجهزة الكترونية أكثر تطوراً و أخف من نظيراتها الحالية ، و من الأنظمة التى كانت ستُزوَّد بها الطّائرة: نظام الحرب الإلكترونية الرّقمي المُتقدِّم من نوع DEWS من شركة باي سيستمز البريطانية BAE Systems، و نُسخة مُحسنة من رادار APG-82 من شركة رايثون الامريكية، و نظام وصلة نقل البيانات الجوّية من طراز Link-16.

 

المصدر:

timesofisrael

Military Mentality

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...