صاروخ سبايك Spike الإسرائيلي
الأخبار العسكرية

صاروخ سبايك Spike: الصاروخ المضاد للدروع سبايك

صاروخ سبايك Spike الإسرائيلي المرتبط بشبكة الإنترنت والمنتمي للجيل الخامس 5G يمكن إطلاقه انطلاقا من الأرض أو من طائرات الهليكوبتر أو من السفن.

بعد بيع عشرات الآلاف من صواريخ سبايك إلى أكثر من 25 جيش في جميع أنحاء العالم، كشفت شركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة النقاب عن نسخة جديدة وأكثر تقدما – سبايك Spike LR 2، وتدعى Gil 2 في إسرائيل.

وتم عرض الصواريخ الجديدة في معرض باريس الدولي للطيران 2017 في لو بورجيه في منتصف يونيو. تقول رافائيل أن الصاروخ الجديد لديه قدرات الجيل الخامس 5G. ويمكن إطلاقه على أهداف من الأرض، ومن طائرات الهليكوبتر، أو السفن. صواريخ الـ Gil الأخرى التي تشتغل لدى جيش الدفاع الإسرائيلي وجيوش أخرى هي من الجيل الرابع 4G. وتزعم رافائيل أن هذا الصاروخ من الجيل الخامس نظرا لتركيب أنظمة متقدمة عليه وكونه متصل بالإنترنت، مما يجعله أكثر فعالية في ظل ظروف المعارك المختلفة.

الصاروخ الجديد زنة 12.7 كيلوغرام متعدد الأغراض؛ يمكن استخدامه لمهاجمة مجموعة واسعة من الأهداف. وعندما يطلق من الأرض، يمكنه ضرب أهداف على مسافة 5.5 كم. وعندما يطلق من طائرة الهليكوبتر، أقصى مدى له هو 10 كيلومتر.

ويمكن تركيب تشكيلين للرأس الحربي على الصواريخ الجديدة: رأس حربي مزدوج، والذي يوفر إضلفة من أكثر من 30٪ في الإختراق بالمقارنة مع الجيل السابق صواريخ Gil، و رؤوس حربية متعددة الأغراض حيث أن انصهارها وأثر الضرر الذي تسببه عند ضرب الهدف يمكن التحكم فيه.

ووفق رافائيل فان الرؤوس الحربية التي تم تجهيز الصاروخ الجديد بها تمكنه من اختراق اكثر من 20 سنتيمترا من الخرسانة المدرعة. الصاروخ لديه القدرة على التحليق أو التحويم، ويمكن أن تنتشر شظاياه بشكل خارجي عند استخدامه لمهاجمة الأهداف اللينة.

وقد تم تجهيز صواريخ  Gil الجديدة برؤوس توجيه كهرو بصرية مبتكرة electro-optical homing heads والتي تحتوي على جهاز استشعار بالأشعة تحت الحمراء ومستشعر اللون عالي الجودة HD color sensor. رؤوس التوجيه الجديدة تمنح لصواريخ Gil 2 القدرة على تتبع مجموعة متنوعة من الأهداف من خلال الاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي.

وقال رافائيل مؤخرا ان الصاروخ الجديد تم تطويره وفقا لاحتياجات الجيوش في ساحة المعركة الحديثة، من بين أمور أخرى عن طريق تكييفه لمواجهة الحماية التفاعلية reactive protection المثبتة عادة على المركبات المدرعة، وحتى الحماية النشطة active protection.

وتحضيرا لعرض باريس للطيران، تخطط شركة الطيران أيضا لعرض الابتكارات، بما في ذلك الطائرات من دون طيار التكتيكية Orbiter 4 UAV و Pegasus 120، أول طائرة من دون طيار للشركة.

Orbiter 4 قادرة على حمل نوعين من الحمولات، مثل رادار الدوريات البحرية وجهاز استشعار للاتصالات الخلوية. هذه الوضعية تمكن من توسيع قدرات هذه الطائرات من دون طيار، أثناء أداء المهام الاستخباراتية على مدى مئات الكيلومترات.

وذكرت شركة الطيران ان طائرة بيغاسوس 120 (Pegasus 120) من دون طيار قادرة على حمل حمولة وزنها 75 كيلوغراما، وتم تصميمها للقوات الخاصة في المهام الصعبة.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...