Eurofighter_Typhoon_w_Zeltweg_2011
الأخبار العسكرية

النمسا تخطط لإنهاء برنامج يوروفايتر في وقت مبكر وغضب على إيرباص

تعتزم النمسا انهاء برنامجها الخاص بالطائرات النفاثة يوروفايتر في وقت مبكر واستبدالها باسطول بديل أرخص من الطائرات التي اشترتها او استأجرتها من حكومة اخرى، وفقا لما ذكره وزير دفاعها اليوم الجمعة وسط معركة قانونية على الطائرات مع ايرباص.

 

وقد رفعت النمسا دعوى قضائية ضد شركة ايرباص واتحاد يوروفايتر، بما في ذلك شركة BAE Systems البريطانية وشركة ليوناردو Leonardo الايطالية، في فبراير الماضي، مدعية الخداع والاحتيال المرتبطين بطلب طائرات بقيمة 2 مليار يورو (2.3 مليار دولار) في عام 2003. وقد نفت إيرباص والكونسورتيوم الاتهامات.

 

وكانت هذه الاتهامات هي الاخيرة في سلسلة من الاختلافات بين النمسا والكونسورتيوم، الامر الذي اثار تحقيق برلمانيين مما ادى الى التحقيق مع توم اندرس رئيس شركة ايرباص من قبل المدعين العامين فى فيينا.

 

وقالت وزارة الدفاع في بيان ان الطائرات النفاثة من طراز يوروفايتر الـ 15 يمكن ان تلغى تدريجيا بدءا من عام 2020. وستكون تكلفة استخدام طائرات يوروفايتر المستمرة لمدة 30 عاما (العمر الافتراضي لهذه الطائرات) ستكلف 5 مليارات يورو الى حد كبير بسبب الصيانة.

 

واضافت الوزارة ان شراء وتشغيل اسطول جديد يضم 15 طائرة دات مقعد منفرد وثلاثة طائرات مزدوجة المقعد خلال نفس الفترة قد تكون اقل بـ 2 مليار يورو من مواصلة برنامجها الحالي.

 

وقال وزير الدفاع هانز بيتر دوسكوزيل “انه من الضروري السيطرة على التكاليف الباهظة لطائرات” اليوروفايتر “.

 

وكان مصدر في الوزارة على ثقة من أن عقود الصيانة الحالية مع شركة إيرباص لطائرات اليوروفيتر يمكن إعادة التفاوض بشأنها. وقال دوسكوزيل ان نوعا من التعويض لطائراته اليوروفايتر “من المحتمل” أن يأتي من معركة في المحكمة. بدلا من ذلك، يمكن بيع الطائرة أو أجزائها.

 

وقالت ايرباص ويوروفايتر في تصريحات عبر البريد الإلكتروني: “ليس لنا أن نعلق” على محادثات مشتريات الدفاع النمساوي، مضيفة يوروفايتر “تعمل بشكل جيد للغاية لجميع العملاء الآخرين”.

 

وقال دوسكوزيل ان الخطة لا علاقة لها بالحملة الانتخابية قبل الانتخابات النمساوية فى اكتوبر، وانها تتوقع ان تمضي قدما حتى لو حدث تغيير فى الحكومة.

 

وقال يوكيم والين رئيس قسم التصدير والعلاقات الدولية في وزارة الدفاع في السويد، أنه قدم إلى النمسا الشهر الماضي تسعير ومعلومات فنية حول 18 مقاتلة جاس غريبن Saab JAS Gripen.

 

وقال والين لرويترز “نتوقع أن نسمع منهم مرة أخرى بعد الصيف”، مشيرا إلى صفقة محتملة حيث ستبيع شركة السويدية Saab الطائرات إلى إدارة عتاد الدفاع السويدية (Swedish Defence Materiel Administration) التي من دورها ستبيعها إلى النمسا. ورفض تقديم تفاصيل عن السعر المذكور.

 

كما تحدثت النمسا مع مسئولين امريكيين حول اهتمامها بمقاتلة اف -16 الامريكية الصنع التي صنعتها شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin وهي اكبر شركة لصناعة الاسلحة فى العالم وفقا لما ذكره مصدر مطلع على الامر.

 

وقال المصدر ان لوكهيد لا تزال تقدم طائرات F-16 فى المسابقات الدولية، على الرغم من ان انتاجها من المقرر ان ينتهي. واضاف المصدر ان الامر سيستغرق نحو ثلاث سنوات لبدء تسليم الطائرات او بعد سنتين من توقيع العقد.

 

كما أن نوع الشريحة الأولى من طائرات يوروفايتر التي تستخدمها النمسا تعمل أيضا في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *