الأخبار العسكرية

كلاشنكوف .. قصة رجل صنع أهم قطعة سلاح في العالم

اختراعه يقتل ربع مليون انسان كل عام

إليك قصة الجندي الروسي ميخائيل كلاشنكوف مبتكر اشهر سلاح فردي بتاريخ البشر.

 

ولد كلاشنكوف في روسيا عام 1919 لعائلة فقيرة وكان مولعا بالتكنولوجيا مند صغره، التحق بالجيش السوفييتي عام 1938. عام 1941 أصيب في الحرب العالمية الثانية، واثناء فترة علاجه نجح بصناعة سلاح سيخلد اسمه للابد البندقية الرشاشة الهجومية كلاشينكوف.

 

دخل هدا السلاح الخدمة العسكرية بالجيش السوفييتي عام 1947 وما لبث ان تحول للسلاح الفردي الأكثر انتشارا في العالم.

 

 

حقائق مدهلة:

 

106 دول تعتمد الكلاشنكوف سلاحا لجيوشها، 30 دولة منها تقوم بتصنيعه محليا ويعد السلاح الأول لحركات المقاومة والعصابات، تسبب بوفيات اكثر من نيران المدفعية والضربات الجوية والهجمات الصاروخية مجتمعة، لا تجده في المعارك فقط بل على اعلام الدول مثل موزمبيق وعلى اعلام المليشيات مثل حزب الله اللبناني، اما مصر فقد خلدته ببناء نصب تدكاري في مدينة الإسماعيلية.

 

اهدي هدا السلاح للقادة والزعماء على مدار عقود من الزمن واعتبر احد اهم 3 اختراعات غيرت وجه البشرية في القرن العشرين.

 

نال كلاشنكوف عشرات الاوسمة والجوائز بسبب إنجازه لكنه خسر سمعه للابد نتيجة ولعه بتجارب السلاح وعلى مدار 66 عاما شهد ميخائيل الدماء تسيل بسبب اختراعه لكنه كان يواسي نفسه بالقول: ” لقد صنعته لحماية الوطن لكن السياسيين استخدموه بطريقة خاطئة .

 

مات كلاشنكوف عام 2013 ودفن في بلده روسيا بمراسم الابطال لا يعرفه الناس شخصيا لكنهم يعرفون اسمه الدي يجوبب اصقاع الأرض بالموت محمولا على 100 مليون قطعة سلاح

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...