Menu
in

اليونان: تركيا ليست قوة عظمى ونحن أكثر استعدادا للحرب مما يعتقد الكثير

أكد وزير التنمية اليوناني ، أدونيس جورجيادس ، أن أثينا لا تخشى صراعًا عسكريًا مع تركيا ، على خلفية تصاعد التوتر بين الطرفين في شرق البحر المتوسط.

 

ونقل موقع “جريك سيتي تايمز” الإلكتروني عن الوزير جورجيادس قوله في مقابلة مع راديو تيما ، إن اعتقاده أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “يخضع لوهم دائم” ، مضيفًا: “تهديدات شن الحروب وإراقة أنهار الدماء في فرنسا أو إهانة ماكرون (الرئيس الفرنسي) بهذه الطريقة ، يجب أن يثير قلقًا كبيرًا لدى المواطنين الأتراك ، لأنه يقع خارج نطاق الأعراف الدبلوماسية والسياسية.”

 

وتابع الوزير أن أردوغان يطمح دون أدنى شك إلى إحياء الإمبراطورية العثمانية ، محذرا أنقرة من ارتكاب خطأ بالتقليل من مستوى استعداد أثينا للدفاع عن مصالحها.

 

وقال إن من يعتقد أن اليونان تشعر بالخوف يرتكب “خطأ فادحًا” ، مشيرًا إلى أن الأسطول اليوناني في بحر إيجه شهد في آخر 35 يومًا أكبر تعبئة منذ عقود.

 

وشدد الوزير على أن “هذه الخطوة أدت إلى زيادة حادة في مستوى الاستعداد القتالي للجيش اليوناني وجعل اليونان أكثر استعدادًا لسيناريو حرب مما كان يعتقده الكثيرون”.

 

وقال جورجيادس إن اليونان خيبت آمال أولئك الذين اعتقدوا أنها ستنهار تحت ضغط “الضجة التركية” ، مشيرًا إلى أن تركيا تواجه الآن مشكلة داخلية كبيرة ، وهي أن “جزءًا كبيرًا من مواطنيها لا يدركون أن كل هذا يضر حياتهم.”

 

وتابع: “الأمور ليست سهلة للسيد أردوغان ، لأن تركيا ليست قوة عظمى كما يعتقد الكثيرون. إنها دولة قوية وتستحق الاحترام وستظل جارة لنا إلى الأبد ، لكننا لسنا خائفين منها … ولن نستسلم للتهديدات ولن نتنازل عما يخصنا”.

 

ودعا الوزير اليوناني تركيا إلى إدراك هذه الحقيقة حتى يكون هناك “مستقبل جيد وسلمي” لكلا الشعبين.

Written by Nourddine