in

الصين تدق طبول الحرب

فى تصعيد صينى خطير فى حدة الخطاب الرسمى ، لمّح مسؤولان صينيان بارزان الى ان بلادهُما قد تشنُّ هجومًا عسكريًا على جزيرة تايوان ان لم يبق امامها خيار اخر لمنع استقلالِها.

 

يعود سبب كون جزيرة تايوان ومجموعة جزر اخرى تابعة لها منفصلة عن الصين بدولة مستقلة إلى حرب أهلية وقعت في الصين بين الحزب الوطني الصيني المعروف باسم الكوميتانج الذي كان يحكم البلاد من جهة، وقوات الحزب الشيوعي الصيني الجديدة بقيادة ماو تسي تونغ من جهة أخرى، إذ هزم فيه الحزب الشيوعي الحزب الوطني وانتقلت الحكومة المهزومة إلى تايوان واستقلت بها.

 

في حين سيطر أعضاء الحزب الشيوعي على باقي الصين وأسسوا جمهورية الصين الشعبية في البر الصيني حيث موقعها الجغرافي المعروف الآن.

 

يعني ذلك نظريا ان الصين غير موحدة حاليا ومنقسمة إلى دولتين مع فرق المساحة بين الصين الشيوعية والصين الديمقراطية (تايوان).

 

لا تعترف الصين الشيوعية بوجود دولة تايوان لهذا فهي تحاول باستمرار استرجاعها غير أن تايوان تعتبر حليف غربي قوي ودولة صناعية وواحدة من أقوى 20 دولة عسكريا في العالم مما يجعل محاولة استعادتها من قبل الصين مخاطرة قد تكلفها خسائر أكثر من مكسب استعادتها.

 

لا تزال تايوان خارج سيطره الحكومه الصينيه منذ انتهاء الحرب الأهليه فى البلاد فى العام 1949.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    بوينغ تخطط لبدء اختبار الطيران للمروحية NCH-47D Chinook بمحرك GE Turbo T408

    تحليل عسكري للمناوشات الأذربيجانية الأرمينية