in

غواصة نووية بريطانية مستعدة لضرب إيران وسط التوترات بشأن مقتل سليماني

فى وقت سابق اليوم ، تم ارسال حوالي 50 عضوا من قوات الخدمة الجوية البريطانية الخاصة (SAS) إلى العراق للمساعدة فى عملية الإجلاء المحتملة للبريطانيين عقب غارة جوية أمريكية بطائرة بدون طيار الجمعة أسفرت عن مقتل قاسم سليماني ، قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الايراني (IRGC).

 

ستكون الغواصة الهجومية التي تشغلها البحرية الملكية البريطانية “في وضع يمكنها من ضرب إيران” إذا أدت التوترات الحالية بين طهران وواشنطن بشأن مقتل جنرال إيراني إلى نزاع مسلح كامل ، حسبما ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر دفاعية بريطانية لم تذكر اسمها قولها إن الصياد القاتل من فئة Astute-class المسلحة بصواريخ كروز توماهوك النووية “تموضعت بصمت” في نطاق إيران.

 

وأضافت المصادر أنه على الرغم من أنه لن تكون هناك ضربة أولى ، “يتم اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة ، وهذا يتوقف على كيفية رد فعل إيران على وفاة سليماني”.

 

 

“إذا تدهورت الأمور بسرعة ، فستقف المملكة المتحدة دائمًا جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة. الصياد القاتل هي الغواصة الأكثر تقدما في البحرية الملكية. وهي أصل قاتلة وتوجد واحدة منها في نطاق إيران.”

 

تأتي هذه التصريحات بعد إرسال ما لا يقل عن 50 من القوات الجوية البريطانية الخاصة (SAS) إلى العراق للمساعدة في إجلاء البريطانيين في أعقاب الغارة الأمريكية بطائرة بدون طيار التي أسفرت عن مقتل الجنرال قاسم سليماني ، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

 

كما أمر وزير الدفاع بن والاس بنشر سفن حربية بريطانية في مضيق هرمز “لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة لحماية سفننا ومواطنينا” حيث تعهدت إيران بالانتقام بعد مقتل سليماني.

 

روحاني يحذر الولايات المتحدة من ارتكاب خطأ فادح بقتل سليماني

 

خلال زيارته إلى منزل عائلة سليماني يوم أمس السبت ، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة ارتكبت خطأً بقتل قائد قوة القدس الإيرانية.

 

وعندما سئل روحاني عن إحدى بنات سليماني التي تريد الإنتقام من دم والدها ، قال “الجميع سوف ينتقمون” وأن الفتاة لا ينبغي أن تقلق بشأن ذلك.

 

وأكد روحاني أن “الأمريكيون لم يدركوا ما ارتكبوه من خطأ جسيم. سوف يعانون من عواقب هذا الإجراء الجنائي ، ليس فقط اليوم ، ولكن أيضًا على مدار السنوات القادمة. هذه الجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة ستندرج في التاريخ باعتبارها واحدة من جرائمهم التي لا تنسى ضد الأمة الإيرانية”.

 

قائد الحرس الثوري الإيراني يدعي أن 35 هدفًا أمريكيًا “في متناول إيران”

 

ومن جهته ، ادعى قائد الحرس الثوري الإيراني غلام علي أبو حمزة ، أن 35 هدفًا أمريكيًا “بالفعل في متناول إيران” ، في بيان أعقبه تحذير من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أن أي هجوم محتمل ضد مواطنين أو أصول أمريكية سيتم الرد عليه بهجوم مضاد ضد “52 موقعًا إيرانيًا”.

 

وأشار إلى المواقع تمثل الرهائن الأمريكيين الـ 52 الذين احتُجزوا في السفارة الأمريكية في طهران عام 1979. على الرغم من إطلاق سراحهم في النهاية ، أدت التطورات إلى تصاعد التوترات الأمريكية الإيرانية في ذلك الوقت وفرض واشنطن عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

ترامب يقول إن مقتل سليماني كان “تحذيرًا” ويهدد بضرب 52 موقعًا إيرانيًا

رصد طائرات تجسس بريطانية وأمريكية في الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات مع إيران