in

إسرائيل تتسلم مقاتلتين جديدتين من طراز F-35 أدير

أشاد سلاح الجو الإسرائيلي بهذه الطائرات المقاتلة الجديدة التي ، حسب رأيه ، تعد ميزة إضافية “لقدراته التشغيلية والاستراتيجية”.

 

ستتوجه طائرتين مقاتلتين جديدتين من طراز F-35 إلى إسرائيل. عندما تتسلم القوات الجوية الإسرائيلية IAF هذه الطائرتين سيرتفع عدد هذه المقاتلات الشبح من الجيل الخامس إلى 18 طائرة.

 

ومن المتوقع أن تصل اثنتين أخريين بحلول نهاية العام ، مما يعطي سلاح الجو الإسرائيلي ما مجموعه 20 طائرة من طراز F-35.

 

 

وقال الجيش في بيان: “إن إمكانيات سرب أدير Adir يضيف رصيدًا جديدًا إلى القدرات التشغيلية والاستراتيجية للقوات الجوية ، والذي سيضمن تفوق هذا الجيش في جميع مهامه ، ولا سيما في حماية وصون المجال الجوي لاسرائيل.”

 

وحذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وقت سابق من أن إف-35 الإسرائيلية يمكن أن “تضرب أي مكان” في الشرق الأوسط ، في أعقاب التهديدات التي وجهت ضد إسرائيل في الأسابيع الأخيرة من قبل كبار المسؤولين الإيرانيين.

 

وقال نتنياهو: “إيران هددت إسرائيل مؤخرا بالتدمير. يجب على الجمهورية الإسلامية أن تتذكر أن هذه الطائرات يمكن أن تضرب أي مكان في الشرق الأوسط ، بما في ذلك إيران ، وبالطبع سوريا.”

 

لا تتوفر الطائرة المقاتلة F-35 على مدى كافي للوصول إلى إيران دون مساعدة ، لكن يمكنها القيام بعمليات التزود بالوقود الجوي ، وهي قدرة يمتلكها الجيش الإسرائيلي.

 

وافقت إسرائيل على شراء 50 طائرة من طراز F-35 على الأقل من الولايات المتحدة من شركة لوكهيد مارتن. وستتسلم كل مرة طائرتين أو ثلاثة حتى عام 2024.

 

إسرائيل هي الدولة الثانية ، بعد الولايات المتحدة ، التي تتلقى طائرة لوكهيد مارتن F-35 وواحدة من الدول الوحيدة التي حصلت على إذن لتعديل هذه الطائرة الحديثة.

 

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيان: “هذا العرض المستمر للأدير هو تعبير آخر عن التعاون العسكري طويل الأجل بين إسرائيل والولايات المتحدة ، والذي يستمر في تحقيق نتائج استثنائية في عملية تعزيز وترشيد F-35”.

 

يدرس الجيش الإسرائيلي حاليًا إمكانية شراء طائرتين من طراز F-35 إضافيتين أو نسخة حديثة من طراز F-15.

 

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أن طائرة الجيل الخامس هذه “مُغيّرة لموازين القوى” ليس فقط بقدراتها الهجومية والشبحية ، ولكن أيضًا لأنها تستطيع توصيل أنظمتها بطائرات أخرى وتشكيل شبكة لتبادل المعلومات.

 

ومع ذلك ، ندد معارضون بارتفاع سعر الطائرة ، والتي تكلف حوالي 100 مليون دولار. قالت الشركة المصنعة الأمريكية ، شركة لوكهيد مارتن ، إنه من المتوقع أن تنخفض التكلفة مع قيام المزيد من الدول بشراء F-35.

 

في وقت سابق ، شاركت طائرات مقاتلة من طراز F-35 من إسرائيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة في رحلات تدريبية فوق البحر الأبيض المتوسط. كانت هذه أول تدريبات مشتركة للطائرات الإسرائيلية ، حسبما ذكر الجيش.

 

كان هذا التدريب المشترك بعنوان “Tri-Lightning” ، في إشارة إلى التسمية الرسمية للطائرة ، Lockheed Martin’s 5-35 Lighting II.

 

وقد خططت القوات الجوية الإسرائيلية لتنظيم تداريب أخرى من أجل “تطوير قدرات [F-35]”.

 

وفي يونيو 2019 أيضًا ، شارك الطيران العسكري في مناورة استمرت عدة أيام لمحاكاة القتال على جبهات متعددة ، على حد قول الجيش. شاركت طائرات F-35s لأول مرة.

 

تم تنظيم مهام نهارية وليلية مع طائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر وطائرات شحن وطائرات بدون طيار ووحدات دفاع جوي وقوات دعم برية. كان التمرين يحاكي القتال المتزامن في قطاع غزة وسوريا ولبنان ، في أعقاب أحد السيناريوهات التي تنطوي على عدو مجهز بتقنيات متقدمة ، مثل أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية S-300 و S-400. وتصوَّر التمرين استهداف جبهة بهجمات صاروخية ضخمة ، محاكيا الصعوبات مثل المدارج التالفة ومراكز الاتصالات الجوية المعطلة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    كيم دوتكوم: الهجمات الأخيرة على السعودية قد تدفع الولايات المتحدة للحرب مع إيران والاستيلاء على نفطها

    السيسي: الجيش المصري هو مركز الثقل الحقيقي ليس لمصر فقط بل للمنطقة كلها