in

استهداف محطتي ضخ نفطية بالسعودية بدرونات متفجرة

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن محطات الضخ السعودية التي ضربتها طائرات بدون طيار تحمل متفجرات، ووصف الهجمات بأنها “أعمال إرهابية”.

 

ضربت طائرات بدون طيار محملة بالمتفجرات محطتين لضخ النفط في المملكة العربية السعودية ، وفقاً لوزير الطاقة في المملكة ، في أعقاب مزاعم الحوثيين في اليمن بأنهم كانوا يستهدفون “منشآت سعودية حيوية”.

 

وقال خالد الفالح اليوم الثلاثاء تعرضت محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب لهجوم من طائرات بدون طيار مفخخة ، نتج عنه حريق في المحطة رقم 8 تمت السيطرة عليه ، فيما وصفه بأنه “عمل إرهابي” استهدف إمدادات النفط العالمية.

 

وقال الفالح إن إنتاج النفط السعودي وصادراته من النفط الخام والمنتجات المكررة مستمران دون انقطاع ، لكن شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو أوقفت ضخ النفط في خط الأنابيب بينما تم تقييم الضرر وإصلاح المحطات ، وفقًا لبيان نشرته وكالة الأنباء الحكومية واس.

 

ويأتي إعلان وزير الخارجية بعد أن قالت محطة تلفزيونية تديرها جماعة الحوثي إن المتمردين اليمنيين شنوا هجمات بطائرات بدون طيار على منشآت سعودية ، دون تحديد أهداف أو وقت الهجمات.

 

ولم تقدم السعودية أي تأكيد فوري للتقرير.

 

ونقل تقرير تلفزيون “المسيرة” عن مسؤول عسكري في الحوثي قوله إن “سبع طائرات بدون طيار نفذت هجمات على منشآت سعودية حيوية”.

 

وقام الحوثيون مرارًا وتكرارًا بشن هجمات بالدرونات والصواريخ على المملكة العربية السعودية وادعوا أنهم شنوا هجمات بالدرونات أيضا على الإمارات العربية المتحدة.

 

على موقع تويتر ، نقلت المسيرة عن مسؤول قوله: “هذه العملية العسكرية الضخمة رد على العدوان المستمر والحصار المفروض على شعبنا ونحن على استعداد لتنفيذ ضربات أكثر قسوة وفريدة من نوعها”.

 

وتقود المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة التحالف الذي تدخل في اليمن في عام 2015 ضد الحوثيين في محاولة لاستعادة الحكومة المعترف بها دولياً التي أطيح بها من السلطة في أواخر عام 2014.

 

ينظر إلى النزاع على نطاق واسع في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين المملكة العربية السعودية وإيران. ينكر الحوثيون أنهم وكلاء لإيران ويقولون إن ثورتهم ضد الفساد.

 

وجاءت هجمات خطوط الأنابيب في أعقاب تقرير عن استهداف سفينتين سعوديتين في المياه الإماراتية يوم الأحد في هجمات لم تتباها أي جهة. كما زُعم أن سفينتين أخريين قد تضررتا قبالة ميناء الفجيرة في مياه الإمارات العربية المتحدة.

 

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الاثنين انه لم تقع إصابات أو تسربات نفطية نتيجة للهجوم لكن السفن عانت من “أضرار كبيرة”.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

ماهو حجم وطبيعة العتاد الحربي الأمريكي الذي تم نشره في الخليج العربي؟

إسبانيا تسحب فرقاطة لها ترافق حاملة الطائرات الأميركية إلى الشرق الأوسط