in

الصين تختبر صاروخًا جديدًا فرط صوتي قادر على “تدمير السفن الحربية الأمريكية”

أفادت مصادر صينية بأن صاروخًا تفوق سرعته سرعة الصوت hypersonic مضاد للسفن يجري اختباره من قبل بحرية جيش التحرير الشعبي الصيني.

 

وفقًا للمعلومات الحالية ، فإن الصاروخ الفرط صوتي ، الذي يتم تطويره لزيادة القوة النارية لأحدث مدمرات الصواريخ الموجهة من الصينية “تايب 055” ، قد نجح في اختبارات أرضية.

 

وزعمت المصادر أن الصاروخ الجديد الفرط صوتي ، المعروف باسم YJ-XX ، قادر على تدمير الدفاعات الصاروخية للسفن الحربية الأمريكية. صاروخ YJ-XX صاروخ فرط صوتي ، يصل مداه إلى 1000 كم ، ويُزعم أنه قادر على اختراق أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية القائمة على الصواريخ الاعتراضية Standard Missile 3 (SM-3) Block IIA و SM-6 Block IA التي تتميز بتقنية hit-to-kill أو الضرب للقتل.

 

من الجدير بالذكر أن المدمرة الأولى تايب 055 ، نانتشانغ Nanchang ، ظهرت لأول مرة للعموم خلال الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين لتأسيس بحرية جيش التحرير الشعبي في تشينغداو.

 

تعد الفئة Type 055 التي يبلغ طولها 180 مترًا وعرضها 20 مترًا تطويرا لمدمرة الصواريخ الموجهة Type 052D من الفئة Luyang III ، لكنها أكبر بمقدار الثلث من الأخيرة.

 

السفينة مسلّحة بـ 112 خلية إطلاق عمودي لها القدرة على إطلاق صواريخ سطح-جو من طراز HHQ-9 وصواريخ كروز المضادة للسفن YJ-18 وصواريخ كروز الهجوم البرّي CJ-10. المفع الرئيسي هو نوع H/PJ-38 من عيار 130 ملم ، لكن هناك تقارير تفيد بأن هذه السفينة يمكن أيضًا أن تُجهز في نهاية الأمر بمدفع كهرومغناطيسي railgun. تستخدم السفينة رادارات X- و S-band ، مما يسمح لها بتتبع الأجسام الشبحية بأحجام مختلفة.

 

تايب 055 مع أحدث صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت المضادة للأفراد يمكن أن يمتد نطاق البحرية الصينية بشكل كبير في وسط المحيط الهادئ.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

تحطم مروحية هجومية صينية Z-10

توقف المشروع المشترك بين السعودية وأوكرانيا لتطوير وإنتاج طائرات “أن-132”