in

التحالف بقيادة السعودية في اليمن يطلب من الولايات المتحدة التوقف عن إعادة تزويد طائراته بالوقود

ستُنهي إدارة ترامب عملية إعادة التزود بالوقود لطائرات التحالف السعودي ، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن قرارها خلال الأيام القليلة المقبلة ، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية.

 

وقالت صحيفة واشنطن بوست يوم أمس الجمعة ان القرار سينهي جانبا ملموسا ومثيرا للجدل في الدعم الامريكي للتحالف السعودي في اليمن.

 

وجاء القرار في خضم انتقادات متصاعدة للصراع اليمني المستمر منذ ثلاث سنوات والغارات الجوية لقوات التحالف التي تقودها السعودية والتي تقول لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إنها مسؤولة عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى المدنيين ، غالباً باستخدام الذخائر التي تزودها الولايات المتحدة. وتأتي هذه الخطوة أيضا بعد موجة من الانتقادات في جميع أنحاء العالم حول مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

 

من ناحية أخرى ، قالت الرياض يوم امس الجمعة إن المملكة العربية السعودية وحلفائها تمكنوا من “زيادة قدرتهم” على إعادة تزويد طائراتهم بالوقود ، وبالتالي ستفعل ذلك بشكل مستقل ، حسب ما نقلته رويترز عن وكالة الأنباء السعودية.

 

وبدوره ، أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس عن دعمه يوم الجمعة للقرار السعودي بإنهاء إعادة التزود بالوقود أثناء الطيران لطائرات التحالف الذي تقوده السعودية ، مضيفًا أن واشنطن ستواصل مساعدة التحالف والقوات اليمنية على تقليل الخسائر بين المدنيين في البلد الذي مزقته الحرب.

 

وقال ماتيس في بيان ، نقلته رويترز: “إن الولايات المتحدة والتحالف يخططان للتعاون في بناء قوات يمنية شرعية للدفاع عن الشعب اليمني ، وتأمين حدود بلادهم ، والمساهمة في مواجهة تنظيم القاعدة وجهود داعش في اليمن والمنطقة.”

 

وفي وقت سابق من اليوم ، دعا كل من السناتور جين شاهين وتود يونج الرئيس دونالد ترامب لوقف تزويد الولايات المتحدة لطائرات التحالف السعودي بالوقود في اليمن إلى أن تبذل الرياض جهودا بنية حسنة لإنهاء الإصابات بين المدنيين.

 

وقد كان اليمن في حالة نزاع ، بين الحكومة برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي وجماعة الحوثي.

 

وتدعم الحكومة اليمنية التحالف الذي تقوده السعودية الذي يضم معظمه دول من الخليج العربي والذي كان يقوم بعمليات تستهدف المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون منذ مارس 2015.

 

تدهور الوضع في اليمن بشكل أكبر في يونيو / حزيران عندما شن التحالف الذي تقوده السعودية هجوماً لاسترجاع الحديدة ، المدينة الساحلية الرئيسية التي تستقبل المساعدات الإنسانية ، من الحوثيين.

 

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق للصحفيين يوم امس الجمعة إن القتال المتزايد في ميناء الحديدة اليمني والمحافظة المجاورة أسفر عن مقتل أكثر من 90 شخصا الشهر الماضي.

 

وأسفرت الحرب في اليمن عن عدد كبير من القتلى المدنيين وأثارت كارثة إنسانية. أكثر من 14 مليون يمني يواجهون ظروف تنذر بالمجاعة ، وفقاً للأمم المتحدة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

زعيم حزب الله يتعهد بالرد على أي هجوم إسرائيلي على لبنان

تدريبات جوية وبرية وبحرية مكثفة للقوات المشاركة في تدريبات “درع العرب 1” (فيديو)