in

الصين ستمتلك أقوى مدفع بحري في العالم بحلول عام 2025

يمكن للصين أن يكون لها أقوى مدفع بحري في العالم بحلول عام 2025 ، وفقا لتقرير استخباراتي أميركي.

 

وتجري الصين اختباراً لمدفع كهرو مغناطيسي أو railgun يمكن تثبيته على السفن “قادر على ضرب هدف على بعد 124 ميلاً بسرعة تصل إلى 1.6 ميل في الثانية” ، وفقاً لما ذكرته CNBC نقلاً عن مصادر مجهولة على دراية بالتقرير.

 

“من أجل تقريب الرؤية ، فإن القذيفة التي ستُطلق من العاصمة واشنطن قد تصل إلى فيلادلفيا في أقل من 90 ثانية”.

 

المدفع الكهرو مغناطيسي هو نوع من الجمع بين المنجنيق والمدفع ، الذي يستخدم الطاقة الكهرومغناطيسية بدلاً من البارود لإلقاء القذائف بسرعة تفوق سرعة الصوت حتى تصل إلى ماخ 7. تولد التيارات الكهربائية حقولًا مغنطيسية تسرع القذيفة على قضبانين. من الناحية النظرية ، يجب أن يكون المدفع الكهرو مغناطيسي أرخص بكثير من صواريخ توماهوك التي تبلغ قيمتها 1.4 مليون دولار ، والتي تقدم نطاقًا أكبر ولكن أيضًا يمكن إسقاطها أو التشويش عليها. يمكن أن تحمل السفينة الحربية أيضًا عددًا كبيرًا من القذائف الصغيرة العالية السرعة الخاصة بالمدفع الكهرو مغناطيسي.

 

يبدو أن المخابرات الأمريكية تمتلك معلومات محددة بشكل ملحوظ بخصوص هذا السلاح ، مثل تكلفة كل قذيفة خاصة بالمدفع الكهرو مغناطيسي الصيني التي تتراوح بين 25000 دولار و 50.000 دولار.

 

“لقد شوهد المدفع الكهرو مغناطيسي في الصين لأول مرة في عام 2011 وخضع للاختبار في عام 2014” ، وفق ما قالت مصادر لـ CNBC.

 

“بين عامي 2015 و 2017 تمت معايرة السلاح ليضرب في نطاقات طويلة ، مما يزيد من فتكه. وبحلول كانون الأول 2017 ، تم تركيب السلاح بنجاح على سفينة حربية ، وبدأت التجارب في البحر ، وهو إنجاز لم تنجزه أي دولة أخرى. ”

 

عملت أمريكا على مدفعها الكهرومغناطيسي الخاص بها لأكثر من عقد من الزمان. المشروع الرئيسي هو Electromagnetic Railgun Innovative Naval Prototype وهو النموذج البحري للمدفع الكهرومغناطيسي المبتكر ، الذي أطلقه في عام 2005 مكتب الأبحاث البحرية التابع للبحرية الأمريكية. الهدف هو تطوير سلاح ذو سرعة فائقة تبلغ 32 ميغاجول ومدى 100 ميل.

 

كما أن الجيش الأمريكي مهتم الآن بالمدافع الكهرومغناطيسية. في مارس 2018 ، أعلنت شركة General Atomics أنها مُنحت عقدًا عسكريًا لمدة ثلاث سنوات لتطوير سلاح كهرومغناطيسي.

 

وقال مسؤول في General Atomic: “يهدف نظام سلاح المدفع الكهرومغناطيسي إلى التكامل مع أنظمة الجيش الحالية وتكميل القدرات التقليدية ، مما يوفر مواجهة فعالة ضد الطائرات والهجمات بالقذائف وصواريخ كروز إضافة إلى تهديدات أخرى”.

 

“المدفع الكهرومغناطيسي سلاح حربي سيغير موازين القوى” بحسب موقع مكتب الأبحاث البحرية ONR.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    درونات حوثية تهاجم المقر الرئيسي للتحالف الذي تقوده السعودية في عدن

    الإمارات تسعى لسحب جبال جليدية من القارة القطبية الجنوبية Antarctica لحل مشكلة نقص المياه التي ستستمر لمدة 25 عامًا (فيديو)