الأخبار العسكرية

شركة “بوينغ” الأمريكية تقدم أهم خصائص صواريخ “هاربون” الخطيرة التي يمتلكها الجيش المصري

يعتبر صاروخ هاربون من اشهر الصّواريخ المُضادة للسّفن فى العالم، و يستخدمه الجيش الامريكي اضافة الى 30 دوله اخرى حول العالم، و دخل الخدمة خلال سبعينيات القرن الماضى، و يمكن اطلاقه من البر و البحر و الجو.

 

 

وبعد نجاح البحريه المصريه فى تدمير سفينة بضربة واحدة باستخدام صاروخ هاربون الأمريكي المضاد للسّفن، تسلّطت الأضواء على قدرات هذا الصاروخ.

 

 

ووفقا لموقع الشركة الأمريكية “بوينج” المصنعة للصّاروخ، فإن الصاروخ “هاربون” يستعمل نظام توجيه مُتميز يُمكنه من تتبُّع الهدف حتى عندما يتم قطع التوجيه الخارجى.

 

نقدم لكم أهم مميزات صاروخ هاربون العامل لدى الجيش المصري ، والذي يُمكن استخدامه ضد الأهداف البرية والبحرية:

 

منظومة صواريخ مضادة للسفن متقدمة وحديثة تعمل في كل أحوال الطقس ويتوفر منها نسخ كثيرة تم صنعها من قبل شركة ماكدونيل دوغلاس الأمريكية.

 

النسخة الأولى لصاروخ هاربون صنعت في العام 1977 وكان ذلك بعد غرق مدمرة إيلات الإسرائيلية في عام 1967 من قبل الصاروخ السوفياتي ستايكس المركب على القوارب الصاروخية المصرية وكان تم شرائه من قبل الدول الحليفة لأمريكا منها كندا واليابان ونيوزيلاندا وأستراليا.

 

يتم إطلاق الهاربون من على السفن وتمت تجربته على الاف 16 بنجاح وأستخدمته عليها كل من امريكا وسنغافورة و الامارات و بعدها ركب هذا الصاروخ على كل من البي 52 والاوريون والاي 6 والاس 3 فيكينك والاف 18 والاف 111.

 

نسخ صواريخ الهاربون:

 

سطح-سطح RGM 84 Harpoon
عمق-سطح UGM-84 Harpoon
جو-سطح AGM-84H/K و AGM-84F و AGM-84E

 

1- صاروخ AGM-84D Harpoon: وهو أول النسخ وظهر عام 1977 وتم إطلاقه بنجاح من على متن المدمرات والقطع الحربية المختلفة وفي عام 1979 تمت أول تجربة إطلاق من الجو له عن طريق طائرة مراقبة بحرية من نوع P-3 Orion الشهيرة وتم تهيئة القاذفة الثقيلة من طراز B-52 لحمل من 8-12 صاروخ هاربون من هذا الطراز ويعتمد على توجية رداري نشط وسرعتة العالية وأيضا مستوى اطلاقة القليل يؤمنان لة فاعلية عالية في الإصابة.

 

2- صاروخ AGM-84 ID Harpoon: وهو تطوير للنموذج السابق وظهر التطوير عام 1991 وكان سبب ظهوره خوف أمريكا من انقسام الاتحاد السوفيتي ولم يتم إنتاج هذا النموذج وكان يتميز بخزان وقود أكبر.

 

3- صاروخ SLAM/ AGM-84E Harpoon: تم تصميم هذا الطراز ليكون صاروخ ضارب قادر على العمل فى الظروف المختلفة من الطقس وفي اليل والنهار وتوجيه ضربات عنيفة للعدو في مختلف الاوقات وتم تطويرة في أواخر الثمانينات ولكي يتم استخدامه ضد القطع البحرية المختلفة والأهداف الأرضية الثابتة والمتحركة. وأضهرت البحرية اهتمام بهذه النسخة من الصاروخ والتى تستخدم نفس نظم توجية الطراز D وأيضا تم استخدام بعض التكنولوجيات من الصاروخ AGM-65 Mavrick مثل الـ DATA LINK الخاصة بالصاروخ ، وتم تسمية الصاروخ بـ SLAM والتي تعني Stand off Land Attack Missle ، ويمكن توجيه الصاروخ بأشعة الليزر أو خاصية GPS المتطورة وتم استخدامه في عاصفة الصحراء وفي عمليات البوسنة.

 

4- صاروخ SLAM -ER Block 1F: وهو التطوير الأساسي للنموذج السابق وتم تطوير الصاروخ بشكل جذرى حيث تمت مضاعفة مدى الصاروخ وتم تطوير أسلوب التوجية والبرمجة الخاصة بالصاروخ ونظم الإطلاق والتوجيه من المقاتلات وأتاح التطوير للطيار أن يغير الهدف المراد تدميره قبل الوصول إلى الهدف المحدد أولا بحوالى 5 أميال وتم توقيع عقد التطوير مع شركة مكادونال دوجلاس فى فبراير 1995م وتم استخدام الصاروخ بعد التطورير لاول مرة في عام 1997 ومعظم صواريخ البحرية مطورة وهي من هذا الطراز.

 

5- صاروخ SLAM -ATA Block 1G: هو تطوير للنموذج السابق وقد تم تغيير الرأس الباحث و زيادة دقة اًصابة الاهداف وتحسين قدرة الصاروخ على ضرب الاهداف الصغيرة و فى مختلف الظروف الجوية و اكثرها سوء.

 

6- صاروخ Harpoon Block II : وهو تطوير قامت بة شركة بوينج ويهدف الى ترقيته لمستوي عالى جدا من الاداء ويعمل هذا التطوير على زيادة مدى الصاروخ و جعله صاروخ طويل المدى قادر على ضرب الاهداف البحرية و البرية وقادر على الوصول لاى هدف على السواحل وايضا خفض التكاليف الخاصة به و يعتمد على زيادة فاعلية نظام GPS فى هذا الطراز من خلال استخدام وحدات التوجيه المستخدمة فى القنابل JDAM و ايضا تمت زيادة الرأس الحربية فى الصاروخ و جعلها اكثر قوة و فاعلية حيث تصل الى 500 باوند بدل 480 باوند فى الطراز السابق و تم ايضا تطوير انظمة ومنصات الاطلاق سواء الارضية او الجوية و جعاها اكثر دقة في اصابة الأهداف.

 

7- صاروخ Harpoon Block III: وظهر هذا التطوير فى عام 2011م و لا تتوفر تفاصيل محددة عن هذا التطوير ولكن سوف يكون موجه بشكل مباشر للبحرية الامريكية و التى اعلنت انها تطور الصاروخ ليتم حمله على المقاتلات من طراز F-18 E/F الامريكية.

 

المواصفات الفنية للصاروخ

 

النوع: صاروخ مضاد للسفن
الصانع: Boeing و McDonnell Douglas
الطو: 4.55 م
الوزن: 655 كلغ
السرعة: 855 كلم في الساعة
المدى: 120 كلم الى 200 كلم
الكمية: اقل من 6100 صاروخ
منصات الإطلاق: يتم إطلاق الصواريخ من غواصات وسفن وقاذفات بي 3 ومقاتلات F-16 و F-18 و S-3 و B-52 و A-8.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.