تركيا تقود حملة بحث عن سيف الإسلام القذافي
أخبار الشرق الأوسط

مسؤول حان الوقت لسيف الإسلام القذافي لتولي المسؤولية في ليبيا

قال المسؤول السياسي في “جبهة النضال الليبي” ، أحمد قذاف الدم ، الأربعاء إن سيف الإسلام القذافي ، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ، يحظى بشعبية في ليبيا ، ولا يجب أن يقف مكتوف الأيدي حيال ما يحدث في ليبيا اليوم.

 

وقال في مداخلة على قناة الميادين ، إن حكومة الوفاق الليبية ليست شرعية ومنتهية الصلاحية ولم يقر بها البرلمان.

 

“إذا اجتمع العالم ليفرض علينا حكومة فلن نقبلها ، نقبل إرادة الليبيين ، ونقرر مصير ليبيا”.

 

ويعتقد أن “جماعة الإخوان المسلمين ليس لها مكان في ليبيا ، وأن عددهم لا يتجاوز 650 فرداً” ، مشيراً إلى أن “مجموعات المرتزقة الأفغانس يصلون إلى ألف أو ألفين ، وبحد أقصى 5000 متطرف من أصل ليبي إلى أقصى حد.”

 

وذكر أن من واجب سيف الإسلام القذافي ، مثل أي مواطن ليبي ، أن يخجل من الوضع الحالي ، مشيراً إلى أنه “لا أحد يستطيع أن ينكر أن سيف له أرضية في ليبيا وإرث ، خاصة بين الشباب”.

 

وحول سلطة رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح ، أوضح قذاف الدم أنه “لا يزال شرعياً في ليبيا الآن وهو القشة التي نتمسك بها جميعاً”.

 

وأضاف: “لا أختلف مع صالح ، ولكن الأمر بيد الليبيين وليس في يد الخارج ، ولا نقبل أن ليبيا تدار من الخارج تحت أي ظروف ، بعد التجربة المريرة لبلادنا وهم قادرون على تشكيل حكومة ليبية يوافق عليها البرلمان”.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...