الجيش الوطني الليبي يعلن بدء العملية النهائية للسيطرة على طرابلس
الأخبار العسكرية

القوات الليبية المدعومة من تركيا تستعد لشن هجوم كبير

تعليقًا على المعارك بين الجيش الوطني الليبي وقوات حكومة الوفاق الوطني ، قال الخبير الأمني ​​المصري خالد عكاشة إن “الميليشيات والمرتزقة” يحشدون قواتهم في الغرب الليبي.

 

وأشار إلى أن “جميع المؤشرات على الأرض تشير إلى أن هذه الميليشيات تستعد لهجوم وشيك للمرة الثانية على قاعدة الوطية الجوية العسكرية في غرب ليبيا”.

 

وقال إن القصف المدفعي للجيش الليبي على قاعدة معيتيقة وضواحي باب العزيزية قد يؤخر الهجوم قليلاً وقد يكون سبباً لتسريعه.

 

وشدد الخبير على أن “القصف يستهدف بشكل مباشر مواقع الضباط الأتراك الذين يديرون المشهد الغربي ، وخلف ظهورهم صوت أردوغان الذي يلهب إعجازهم لإكمال مهمة إعادة الانتشار والسيطرة بشكل عاجل في مسرح العمليات الغربي ، وفي صميمها القاعدة التي يحلم أردوغان بامتلاكها من أجل تأمين خط الإمداد عبر الحدود مع تونس والتي ستحقق له ارتكازًا ذهبيًا يعيد المشهد إلى مستوى أفضل مما كان عليه قبل خطوط ابريل 2019.”

 

القاعدة التي أشار إليها عكاشة هي قاعدة الوطية الجوية في غرب طرابلس ، والتي شهدت في السابق اشتباكات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي.

 

ووفقاً لوءائل إعلام موالية لقوات حفتر فقد تمكن الجيش الوطني الليبي من استهداف قوات حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا بشكل متكرر ، حيث قتل وجرح العديد من مقاتليهم ، بمن فيهم مقاتلين سوريين الذين تم نقلهم من تركيا.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.