electronic warfare Koral نظام الحرب الإلكترونية
الأخبار العسكرية

كيف فازت تركيا بمعركة الحرب الإلكترونية ضد سوريا في إدلب

يمكن أن يُعزى نجاح تركيا ضد مدرعات النظام السوري خلال “عملية درع الربيع” في فبراير إلى الاستخدام الفعال للحرب الإلكترونية (EW) ونشر طائرات بدون طيار مسلحة والتي شلت الدبابات والعربات المدرعة وأنظمة الدفاع الجوي.

 

ونقلت صحيفة ديلي صباح عن هاكان كيليتش ، باحث وكاتب في صناعة الطيران العسكري والدفاع قوله: “يمكننا القول أن عملية درع الربيع Spring Shield كانت معركة بين نظام كورال KORAL من إنتاج شركة أسيلسان ASELSAN وأنظمة REDET EW الروسية إلى جانب عناصر EW المضادة الموجودة في قاعدة حميميم الجوية وإدلب”.

 

وأضاف أن الأنظمة التركية أعمت أنظمة رادارات النظام السوري ، إلى جانب شل شبكة الاتصالات / الرادار التابعة للأسد والذي لم يكن لديه شبكة اتصالات من الألياف الضوئية في المنطقة. أظهرت عملية إدلب أنه عندما يتم تعطيل نظام الدفاع الجوي وأنظمة الحرب الإلكترونية ، فإن حتى الدبابات التي يبلغ وزنها 50 طنًا تكون عاجزة ضد الذخيرة خفيفة الوزن.

 

بالإضافة إلى ذلك ، هاجمت تركيا سوريا من داخل أراضيها باستخدام مقاتلات F-16 وطائرات بدون طيار مقاتلة من طراز Anka-S و Bayraktar TB2 ، للالتزام باتفاق سوتشي. وقال كيليتش: “بينما كان الجميع يقمع الدفاعات الجوية للعدو والقيام بمهمة SEAD بواسطة الطائرات المقاتلة ، كان علينا القيام بذلك بمسيرات ANKA-S و TB-2”.

 

وأكد الخبير: “قد لا تُحوِّل الذخيرة الذكية الخفيفة MAM-L التي تستخدمها الطائرات بدون طيار التركية الدبابات إلى قطع برأسها الحربي الصغير ، مثل صاروخ موجه مضاد للدبابات ، لكنها جعلت عشرات الدبابات غير قابلة للإصلاح ، وتحييد مئات المشاة الذين كانةا يستخدمون العديد من المركبات المدرعة وأنظمة دفاع جوي أرض-جو SAM”.

 

“يمكن أن تتحمل هاتين الطائرتين بدون طيار تهديدات الحرب الإلكترونية. لقد ساعدتنا قدرة Anka-S على الهجوم من على ارتفاع عال جدًا وقيمة المقطع العرضي الصغير لرادار TB-2s (RCS) على الانتصار ضد الدبابات السورية الضعيفة”.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...