وزير الخارجية الإثيوبي: "مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا"
الأخبار العسكرية

وزير الخارجية الإثيوبي: “مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا”

قال وزير الخارجية الأثيوبي تادرس أداهانو في تصريحات لصحيفة أديس أداماس الحكومية أن مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع أثيوبيا وأن صراعات مصر الداخلية وفقرها الاقتصادي والإرهاب في سيناء هي أولويات حروبها ، أما سد النهضة فالجانب المصري يعلم تماما أنه وافق على كافة الاتفاقيات بسد النهضة لكنه يظهر عكس ذلك من وسائل الإعلام المصرية.

 

 

وزير الخارجية الإثيوبي :
“مصر اضعف من انها تدخل في حرب مع اثيوبيا ”

Posted by ‎قلم حر‎ on Sunday, October 6, 2019

 

من جانبه قال رئيس الوزراء آبي أحمد أنه “لايمكن لأي قوة أن توقف رحلة إثيوبيا نحو الرخاء”.

 

إثيوبيا تختار نظام الدفاع الجوي الصاروخي سبايدر Spyder-MR الإسرائيلي الصنع لحماية مشروع سد النهضة

 

قالت تقارير إعلامية إسرائيلية أن شركات إسرائيلية إنتهت من تركيب نظام Spyder-MR المتقدم للدفاع الجوي لسد النهضة الإثيوبي في أعالي النيل في مواجهة الخلاف مع مصر.

 

واختارت إثيوبيا نظام الدفاع الجوي الإسرائييلي Spyder-MR لحماية مشروع سد النهضة بعد مشاهدة أدائه. حيث أنه النظام الوحيد المعروف بأنه قادر على إطلاق نوعين مختلفين من الصواريخ في وقت واحد.

 

بيثون 5 الذي يبلغ مداه 5 كيلو مترات ، وديربي 6 ذو المدى 50 كيلو متر. نظام Spyder-MR هو نتاج ثلاث شركات إسرائيلية وهي ، رافائيل Rafael ، التي تصنع الصواريخ: قسم MBT للصواريخ في Israel Aerospace Industries – الشاحنات التي يتم تركيب الصواريخ عليها ؛ وأنظمة Elta Systems التي تصنع الرادار.

 

SPYDER (أرض-جو PYthon و DERby) هو نظام دفاع جوي إسرائيلي قصير ومتوسط المدى طورته شركة Rafael Advanced Defense Systems بمساعدة من شركة صناعات الطيران الإسرائيلية (IAI). رافائيل هي المقاول الرئيسي و IAI هي المقاول الفرعي الرئيسي لبرنامج SPYDER. حقق هذا النظام إنجازا بارزا في عام 2005 عندما تم إطلاق الصواريخ على أهداف الاختبار في شديما ، وسجلت ضربات مباشرة. منذ ذلك الحين ، تم عرضه في معارض عسكرية متعددة في جميع أنحاء العالم.

 

وتشير بعض التقارير إلى أنه تم الانتهاء من العمل على تركيب نظام الدفاع الجوي الذي بدأ في شهر مايو.

 

تشير مصادر أيضا إلى أن مكالمات متكررة جاءت من مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في محاولة لإثناء إسرائيل عن تركيب نظام Spyder-MR للسد الإثيوبي لكن مكتب رئيس الوزراء في القدس قرر المضي قدما في ذلك بنفس المنوال.

 

وتؤكد أثيوبيا على حق جميع دول حوض النيل البالغ عددها أحد عشر (أثيوبيا، مصر، السودان، كينيا، أوغندا، الكونغو، رواندا، تنزانيا، بوروندي، إرتيريا، وجنوب السودان) في الاستفادة من مياه النيل وفقًا لمبادئ الاستخدام العادل وعدم التسبب في أي ضرر كبير.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...