طائرة SU-30SM تُطلق مظلة الفرامل أثناء أدائها لتحليق استعراضي (فيديو)
الأخبار العسكرية

باكستان تؤكد بشكل رسمي إسقاط سو-30 الهندية، تعرف على نوع الطائرة المقاتلة والصاروخ المستعمل في العملية (صور)

باكستان تكشف رسميا عن تفاصيل جديدة بخصوص الاشتباك الجوي الذي دار مع القوات الجوية الهندية. شارك في الاشتباك مقاتلات F-16 Block 20 MLU باكستانية والتي قامت بإسقاط أقوى نسخة موجودة للمقاتلات الروسية SU-30MKI وأيضا مقاتلة MiG-21 Bison وذالك عن طريق صواريخ أمرام وهي صواريخ جو-جو تطلق من خارج مدى الرؤية.

 

أكدت باكستان بشكل رسمي من خلال نصب تذكاري لتخليد اشتباكات بالاكوت على أن عملية الإسقاط تمت بواسطة مقاتلتها الأمريكية الصنع من طراز إف-16 مع استخدام صاروخ إيه آي إم-120 أمرام ، وهو صاروخ خارج مدى الرؤية.

 

 

ووفق النصب التذكاري فإن المقاتلة SU-30MKI التي تم إسقاطها تحمل اسم “avenger” وتنتمي للسرب 221 التابع للقوات الجوية الهندية، كما ذكر أن طيار سو-30 حاول تحدي مقاتلة إف-16 في مواجهة مباشرة ولكن تم إسقاطه على الفور.

 

كما تبين أن إسقاط طائرة “ميغ-21 بيسون” الهندية ، التي كان يقودها الطيار أبيندان فارتامان ، قد تم كذلك بواسطة مقاتلة تابعة للقوات الجوية الباكستانية من طراز إف-16 ، كان يقودها الطيار نعمان علي خان ، باستخدام صاروخ إيه آي إم-120 أمرام. وقالت بأن الطيار الهندي تجرأ بالدخول إلى المجال الجوي الباكستاني وتم إسقاطه مباشرة وتم احتجازه من قبل الجيش الباكستاني.

 

 

وأقلع سرب من مقاتلات “إف-16″ و”جي-إف-17” الباكستانية من قاعدة موشاف الجوية لمهام اعتراضية (جو-جو) مرافقة بذلك سرب جوي آخر سيقوم بمهام القصف الأرضي مكونة من مقاتلات ميراج وجي-إف-17 ثاندر ، السرب كان مدعم أيضا بطائرة حرب إلكترونية من طراز DA-20 وخلال العملية تم إسقاط مقاتلتين تابعة لسلاح الجو الهندي: الأولى من طراز Su-30MKI والثانية من طراز MIG-21 bison ونتج عن هذا الإسقاط حالة من التخبط في صفوف القوات الهندية التي أسقطت نيرانها الصديقة مروحية خاصة بهم من طراز Mi-17.

 

تعتبر مقاتلة Su-30 MKI التي تم إسقاطها والتي تنتمي إلى السرب 221 أحدث المقاتلات التي تم إدخالها للخدمة حيث دخلت لدى السرب المذكور سنة 2017 وتم إسقاطها في 27 فبراير عام 2019.

وتصاعد التوتر بين الهند وباكستان إثر هجوم على قوات الأمن الهندية في جامو وكشمير أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 40 من قوات حفظ السلام الهندية في بولواما في 14 فبراير.

 

في 26 فبراير ، شنت الهند غارات جوية على الأراضي الباكستانية لاستهداف معسكرات وصفتها بأنها تابعة لمنظمة إرهابية في قطاع بالاكوت. وأدى ذلك إلى قتال عنيف على جامو وكشمير انتهى بإسقاط طائرتين هنديتين من طراز “ميغ 21 بيسون” و”سو-30″ من قبل مقاتلة من طراز “إف 16”. تحطمت ميغ 21 في كشمير التي تحكمها باكستان وتم القبض على طيارها ، أبيناندان فارثامان Abhinandan Varthaman ، من قبل الجيش الباكستاني. تم إطلاق سراحه بعد يومين.

 

استمرت تطورات صباح 27 فبراير / شباط لمدة 16 دقيقة ، من الوقت الذي أقلعت فيه الطائرات الباكستانية إلى وقت إصابة قائد الجناح أبيناندان فارثامان.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...