السعودية تنشر منظومة باتريوت في مكة (صورة)
الأخبار العسكرية

بطاريات صواريخ باتريوت تتعرض للانتقادات بسبب فشلها في اعتراض الطائرات الإيرانية

تعرضت بطاريات صواريخ باتريوت السعودية المجهزة بأجهزة رادار قوية لانتقادات لاذعة لعدم تمكنها من صد هجمات ميليشيا الحوثي (إيران) بطائرات بدون طيار على منشآت النفط السعودية.

 

لوحظ فشل صواريخ باتريوت السعودية في الدفاع عن البلاد حتى في عام 2017 عندما ضرب الحوثيون مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

 

خلال زيارته إلى المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء في أعقاب هجوم الطائرات بدون طيار ، قيل إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اعترف بأن باتريوت بدا أنه أقل فاعلية مما كان ينبغي أن يكون. وقال “نريد التأكد من أن الإجراءات تتخذ كي تكون الهجمات المماثلة المحتملة على البنى التحتية و الموارد فى السعودية أقل نجاحاً من هذا”.

 

يتكون “درع السلام Peace Shield” التابع للدفاع الجوي السعودي (RSADF) من بطاريات باتريوت من صنع شركة رايثيون Raytheon (تكلف حوالي مليار دولار للوحدة) لإسقاط طائرة معادية أو صواريخ بالستية قصيرة المدى. أنها توفر “الدفاع النقطي” ، والذي ليس مناسبا لحماية مساحات واسعة من الأرض. من غير الواضح لماذا لم تتمركز هذه المنظومات بالقرب من المنشآت النفطية السعودية.

 

وأثبتت أيضًا أقمار التجسس القوية والطائرات الأمريكية التي تم نشرها لجمع وتبادل البيانات الهامة مع الجيش السعودي أنها غير مجدية. وقال الجنرال مارين جوزيف دانفورد ، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية “نحن لا نتابع الأوضاع فى الشرق الأوسط بالعين التي لا ترمش”.

 

يتنبأ مايكل دويتسمان ، باحث مشارك في مركز جيمس مارتن لدراسات حظر الانتشار النووي ، بكاليفورنيا ، بإمكانية إيقاف تشغيل أنظمة “باتريوت” المتمركزة في السعودية ، أو ربما تأثرت بالاضطراب الراداري الأرضي (سببه ارتداد الأمواج المنعكسة على سطح الأرض) ، على عكس رادارات إس-300 التي يتم تركيبها على سارية محمولة طولها 23 متراً. “الطائرات المهاجمة من دون طيار حلقت على ارتفاع منخفض (ربما لا يزيد عن 200 متر) من الشمال أو الشمال الغربي. خط رؤية رادار باتريوت كان محجوبًا من قبل المنشأة النفطية ومبانيها السكنية ، وقرية تقع إلى الغرب” ، حسبما ذكره في حسابه على تويتر.

 

وبدون رادار باتريوت ، كان المدافعون عن بقيق يعتمدون كلياً على رادارات شاهين وسكاي جارد ، التي يبلغ مداها 20 كم ضد الطائرات كاملة الحجم. “إذا افترضنا أنه تم اكتشاف طائرة بدون طيار الإيرانية دلتا وينغ delta-wing على بعد 10 كيلومترات وتطير بسرعة 75 مترًا في الثانية (167 ميلًا في الساعة) ، سيكون أمام المدافعين أكثر قليلاً من دقيقتين بين الكشف والصد ، وهو أمر غير كافٍ” ، وفق شرح دويتسمان.

 

ترفض الولايات المتحدة ادعاء ميليشيات الحوثي بأنها دبرت الهجوم بهذا الحجم بمفردها وتلقي باللوم على إيران في الضربة. ومن المثير للاهتمام أن النظام الصاروخي الإيراني خراد 3 قد أسقط طائرة بدون طيار أمريكية في يونيو الماضي.

 

باتريوت هم نظام دفاع جوي متوسط إلى بعيد المدى يبدوا أنه ليس فعالا للغاية ضد الطائرات بدون طيار أو صواريخ كروز التي تحلق على ارتفاعات منخفضة. لذلك تحتاج لأنظمة دفاع نقطية فعالة أخرى مثل نظام تور Tor الروسي أو fm-2000 أو 3000 الصيني ، أو crotale الفرنسي. في الواقع ، ليس لدى الولايات المتحدة نظام دفاعي قصير – متوسط المدى حديث وفعال. السعودية ضعيفة تمامًا أمام هذا النوع من الهجوم.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...