إسرائيل تجري تجارب إطلاق ناجحة لمنظومة الدفاع الجوي مقلاع داوود (فيديو)
الأخبار العسكرية

رايثيون تعرض على بولندا نظام SkyCeptor (مقلاع داوود) مع نقل تقنيته

قدمت شركة رايثيون Raytheon ، واحدة من أكبر شركات الدفاع في العالم ، عرضًا للتطوير المشترك لصواريخ اعتراضية جديدة مع بولندا لمتطلبات الدفاع الجوي قصيرة ومتوسطة المدى.

 

أعلنت شركة الدفاع الأمريكية يوم الأربعاء أنها ستقدم نسخة من النظام الاعتراضي SkyCeptor (أو مقلاع دواوود David’s Sling) لجهود الحكومة البولندية في شراء دفاع صاروخي المعروفة باسم Wisla و Narew.

 

يستطيع SkyCeptor هزم الصواريخ الباليستية والصواريخ قصيرة المدى ومتوسطة المدى وغيرها من تهديدات الدفاع الجوي المتقدمة. كما تقدم Raytheon نظام SkyCeptor مع معزز للمرحلة الثانية من برنامج Wisla للدفاع الجوي والصاروخي البولندي.

 

و قال سام دينك ، نائب رئيس رايثيون للأنظمة الأرضية Raytheon Land Warfare Systems ، ” إن توفير نظام SkyCeptor لبرامج Narew و Wisla يؤكد التزام رايثيون بالتعاون مع الصناعة البولندية و خلق وظائف تقنية متطورة للشعب البولندي”.

 

يقدم SkyCeptor للمرحلة الثانية من برنامج Wisla ما يصل إلى 60 بالمائة من نسبة التصنيع المحلي في بولندا ، مع إمكانية زيادة النسبة إذا تم اختيار النظام لبرنامج Narew.

 

يتم توجيه SkyCeptor بالأشعة تحت الحمراء والتوجيه النشط للاستهداف ما يجعله فعال في جميع الأحوال الجوية و لا يحتاج إلى رأس حربي. الصاروخ الاعتراضي هو أحد مشتقات صاروخ ستونر Stunner الذي يدمر التهديدات بالإصطدام المباشر. صاروخ “ستونر” تنتجه قوات الدفاع الإسرائيلية وأثبت هزيمته لجميع الصواريخ الباليستية قصيرة المدى ، والتي تمثل 92% من مخزون تهديد الصواريخ البالستية في العالم.

 

وقد يكون نظام SkyCeptor حلاً مثاليًا للدفاع الصاروخي الأرضي للدول الأخرى إلى جانب بولندا ، بما في ذلك الولايات المتحدة.

 

تقليديا ، لا تريد الولايات المتحدة ، التي شاركت في تمويل وتصنيع أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية ، أن تتنافس الأنظمة الإسرائيلية مع الأنظمة الأمريكية في المناقصات الدولية. أحد النتائج الجانبية لهذا التوتر بين الجانبين هو القرار الأمريكي بدمج صواريخ رافائيل الاعتراضية في نظام صواريخ باتريوت (SkyHunter = Iron Dome ، SkyCeptor = David’s Sling).

 

نسخة الدفاع الجوي من صاروخ Stunner يقال أن مداه العملي يصل إلى 300 كيلو متر لكن مداه الأقصى غير معروف على وجه الدقة ويقال كذلك أن أقصى سرعة صاروخ Stunner للدفاع الجوي تصل إلى أكثر من 7،5 ماخ لكن هذا الصاروخ لنتذكر أنه بباحث نشط و ليس بشبه نشط مع باحثه الكهروبصري.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...