لقطة بتاريخ نوفمبر الجاري لغواصة "روميو مُحسّنة" مصرية في منطقة شرق البحر المتوسط
الأخبار العسكرية

لقطة حديثة لغواصة “روميو مُحسّنة” مصرية في منطقة شرق البحر المتوسط

لقطة بتاريخ نوفمبر الجارى لغواصة “روميو محسنة Improved Romeo” مصرية في منطقة شرقي المتوسط.

 

تمتلك مصر في الأساس 10 غواصات روميو منها أربع نسخة سوفييتية و 6 نسخة صينية ، منها 4 تم الحصول عليها في الفترة الممتدة بين مارس 1982 و مايو 1984. و خرجت كل نسخ الروميو المصرية من الخدمة ماعدا آخر 4 سالفي الذكر ، وهي من الإصدار Romeo-C الذي كان يعتبر أحدث ما حصلت عليه البحرية المصرية في ذلك الوقت.

 

روميو هي غواصات سوفيتية الأصل وبدأ الاتحاد السوفيتي فى تطويرها فى فترة الخمسينات بعد أن حصل على عدد من غواصات الديزل الكهربي الألمانية من نوع “Type XXI” التي بنتها ألمانيا النازية في الفترة الممتدة بين 1943 و 1945 ، مما أتاح للسوفييت فرصة الحصول على مكونات و أسرار تقنية أتاحت لهم القدرة على بناء غواصات “زولو Zulu” و “ويسكي Whiskey” (امتلكت مصر سبعة غواصات ويسكي خرجت من الخدمة في سنوات الثمانينات) ، ثم قادت التحسينات اللاّحقة إلى بناء غواصات “روميو Romeo” فى الفترة الممتدة بين 1957 و 1961.

 

وبناء على “المعاهدة الصينية – السوفييتية للصداقة ، التحالف و المعاونة المشتركة Sino-Soviet Treaty of Friendship, Alliance and Mutual Assistance” التي تم توقيعها في العام 1950 بين الجانبين ، قام السوفييت بتسليم الصينيين وثائق تصميم الغواصة روميو في العام 1963 ، لتبدأ الصين فى بناء نسختها الخاصة التي حملت اسم “Type 033 Romeo” ، و نجحت في بناء 84 غواصة فى الفترة الممتدة بين 1963 و 1984 و قامت بتصديرها لعدة دول أجنبية أيضاً. و تميزت النّسخة الصينية بتحسينات فى البصمة الصوتية الضوضائية و تغيير السّونار السوفيتي بآخر صيني كان يتم تطويره بشكل مستمر.

 

وفي بداية العام 1988 قدمت مصر طلباً للولايات المتحدة لتطوير غواصات روميو الأربع ، و تمت الموافقة عليه من قبل الكونغرس فى يوليو عام 1989. و بدأت شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin كمتعاقد رئيسي فى العمل على تطوير الغواصات المصرية غي العام 1992.

 

تمت أعمال التطوير فى قاعدة رأس التين البحرية بالإسكندرية تعاوناً بين فرق العمل التابعة لشركة لوكهيد مارتن الأميركية و فرق العمل التابعة للبحرية المصرية ، و انتهت في العام 1996 ، التطوير أضاف قدرات إطلاق الصواريخ المضادة للسفن و الطوربيدات الأمريكية الصنع، وأنظمة اتصالات جديدة، وأنظمة سونار و بيروسكوبات ألمانية، و أنظمة تهوية تكييف الهواء. هذا بخلاف تطوير آخر لمنظومة الملاحة قامت به شركة نورثروب جرومان Northrop Grumman الأمريكية تم في العام 2003. وأصبحت النسخة المصرية تحمل اسم “روميو المحسنة Improved Romeo”.

 

محمد الكناني

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...