الأخبار العسكرية

إسقاط طائرة حربية للنظام السوري بريف إدلب وأسر الطيار (فيديو)

عاجل: المعارضة تسقط طائرة حربية تابعة للنظام السوري بريف إدلب وتتمكن من أسر الطيار.

 

اعلنت فصائل المعارضة فى خبر عاجل قبل قليل، أنها تمكنت من اسقاط طائرة مقاتلة تابعة للجيش السوري فى ريف ادلب وتم أسر الطيار.

 

ووفقا لما رصده موقع تركيا عاجل، فقد تمكنت فصائل المعارضة ممثلة بغرفة عمليات الفتح المبين من إسقاط طائرة مقاتلة للجيش السوري من نوع سوخوي سو-22 فى سماء ريف إدلب الجنوبى.

 

إسقاط طائرة حربية للنظام السوري بريف إدلب وأسر الطيار

 

وتمكن مقاتلي المعارضة السورية عقب إسقاط الطائرة الحربية قرب بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبى، من أسر الطيار بعد هبوطه بمظلة النجاة بعد إصابة طائرته بنيران الدفاعات الجوية الارضية التابعة لقوات المعارضة.

 

ويأتي هذا الإسقاط فى ظل اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة و قوات النظام على محور جبهة تل ترعي جنوبي إدلب فى محاولة من النظام التقدم بالمنطقة.

 

في حين أكدت فصائل المعارضة تمكنها من تدمير دبابة لقوات النظام على جبهة السكيك جنوبي إدلب، و قتل العشرات من قوات النظام باستهداف تجمعاتهم بصواريخ حرارية مضادة للدروع.

 

بعد ظهر يوم 14 أغسطس / آب ، أُسقطت طائرة حربية من طراز Su-22 تابعة للقوات الجوية العربية السورية أثناء قيامها بطلعة جوية فوق ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

 

ادعت هيئة تحرير الشام وحلفائها بغرفة عمليات الفتح المبين أن “شبكات الدفاع الجوي” كانت وراء إسقاط الطائرة Su-22.

 

وجاء في بيان صحفي صادر عن الفتح المبين: “لقد تمكنا من القبض على الطيار بعد إسقاط طائرته الحربية بالقرب من بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي”.

 

تشير مقاطع الفيديو التي نشرها نشطاء المعارضة إلى أن طائرة Su-22 انفجرت في الجو.

 

 

 

كانت هذه من بين الخسائر المؤكدة لسلاح الجو السوري هذا العام. ووفق لوسائل إعلام تابعة للنظام فقد كان آخر حادث في 24 يوليو 2018 ، عندما تم إسقاط طائرة حربية من طراز Su-22M4 فوق غرب درعا بنيران الدفاع الجوي الإسرائيلي.

 

من المرجح أن تكشف وسائل الإعلام السورية والمقاتلون السوريون المزيد من المعلومات حول إسقاط الطائرة Su-22 في الساعات المقبلة.

 

إسقاط طائرة حربية للنظام السوري بريف إدلب وأسر الطيار

Posted by ‎عمرو حلبي‎ on Wednesday, August 14, 2019

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...