الجزائر تبدأ في تطوير الصواريخ محليا
الأخبار العسكرية

الجزائر تبدأ في تطوير الصواريخ محليا

يشرع الجيش الجزائري رسميا في تطوير وتصنيع الصواريخ ، حسب مرسوم رئاسي نشر في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية.

 

لأول مرة ، يريد الجيش الشعبي الوطني الجزائري (ANP) الانضمام إلى نادي الجيوش القادرة على تصنيع صواريخه الخاصة. في الواقع ، صدر مرسوم رئاسي نشر في آخر صحيفة رسمية للجمهورية الجزائرية يأذن للجيش بإنشاء “مؤسسة لتطوير النظم التقنية”. هذا الموقع سيكون مسؤولا عن تصميم وتصنيع الصواريخ وأنظمة الأسلحة المعقدة لصالح الجيش الوطني ، حسبما قاله الموقع العسكري مينا ديفنس Mena defense.

 

ينص المرسوم على أن الشركة المعنية ستكون مسؤولة عن “ضمان الدراسات والتصميم والهندسة وتصنيع أنظمة أسلحة وذخيرة محددة”. سيكون مقرها في Magra ، بولاية المسيلة ، شرق الجزائر.

 

ومن خلال النظر فى الشركات المساهمة، من الممكن فهم المغزى الحقيقى لهذا الهيكل، إذ إضافة إلى المساهمين التقليديين مثل قيادة أركان الجيش أو مديرية الصناعات العسكرية أو مديرية التموين، سيكون لهذا الهيكل مساهمين وربما كموردين/شركاء : SCAFSE والتي تقوم بتصنيع أنظمة الرادار، والأنظمة الإلكترونية، والأنظمة البصرية و أنظمة الاتصالات، ERIS والتي تصنع الذخيرة و ONEX التي تنتج متفجرات خاصة.

 

شبكة الشركاء الأجانب الذين يعملون مع هذه الشركات الثلاث مهمة جدا: الصينيين ممثلين في شركة نورينيكو مع ONEX، زاستافا الصربية مع ERIS، و الألمان ممثلين فى شركات كاسيديان و كارل زايس مع SCAFSE.

 

وعلى الرغم من ان المرسوم لا يُعطي تفاصيل عن المشروع، غير أنه من السهل ان نفهم ان الأمر يتعلق بوضع هيكلة تسمح بتصنيع أنظمة الصواريخ محليا، سطح سطح أو جو أرض أو جو جو ، و كذلك قذائف و صواريخ موجهة.

 

الجدير بالذكر أنه فى أكتوبر 2018 تم تدشين مصنع ذخيرة آخر في نفس الولاية، على بعد حوالى 30 كيلو مترا، و يفترض أن يبدأ فى إنتاج ذخائر من عيار كبير و قذائف مختلفة.

 

كما يجدر الذكر أن شركة EPIC/EDST مخولة لاستيراد و تصدير المعدات العسكرية و مكونات محددة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...