الحوثيون يدمرون دبابة إم 1 أبرامز في جازان
الأخبار العسكرية

دبابات أبرامز المصرية تتعزز بأسلحة جديدة

سيتم تعزيز دبابات M1 Abrams المصرية في المستقبل بالجيل الرابع من قذائف الطاقة الحركية Kinetic Energy الخارقة للدروع المُثبّتة بزعانف النابذة للكعب المشتملة على كاشف Armor-Piercing Fin-Stabilized Discarding Sabot with Tracer APFSDS-T عيار 120 مم طراز KE-W A4 ذات الرأس الخارق من التنجستن Tungsten (البديل لقذائف اليورانيوم المستنفذ).

 

كما ستتزود الأبرامز المصرية أيضا بقذائف الطاقة الكيميائية Chemical Energy شديدة الإنفجار الغير حساسة المشتملة على كاشف Insensitive Munitions High Explosive with Tracer IM HE-T (مزودة بصاعق تفجير يخضع لتحكم قائد الدبابة لتنفجر القذيفة إما لحظة ملامسة الهدف لضمان أقصى قدر من التشظّي أو بعد اختراقه).

 

تقوم مصر بإنتاج الذخيرة الرئيسية للدبابة M1 من الطرازات KE-W ، و KE-W A1 و KE-W A2 وتنوي أن تستبدلها بالجيل الجديد سالف الذكر.

 

قذائف الطاقة الحركية لا تحوي شحنة تفجيرية، بل رأس خارق من التنجستن او اليورانيوم المستنفذ، يعتمد في اختراقه للدرع على الطاقة الحركية الناجمة عن سرعة الإطلاق الهائلة لسبطانة مدفع الدبابة والبالغة 1740 متر في الثانية (6264 كيلو متر في الساعة).

 

قذائف الطاقة الكيميائية تعتمد على شحنة من المواد الكيميائية المنفجرة و المتشظية لتدمير الهدف.

 

الكاشف هو مادة كيميائية تتواجد في الجزء الخلفي للقذيفة، تشتغل بعد الإطلاق لتحديد مسارها حتى لحظة إصابة الهدف، لإتاحة الفرصة لطاقم الدبابة لضبط وتعديل إحداثيات الإطلاق.

 

ومن المتوقع أن تتفق مصر مع الجانب الأمريكي على تطوير الدبابات المصرية للمستوى الأحدث M1A2.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...