إسقاط طائرة حربية سورية بصواريخ مضادة للطائرات في شمال حماة
الأخبار العسكرية

إسقاط طائرة حربية سورية بصواريخ مضادة للطائرات في شمال حماة

تم إسقاط طائرة حربية تابعة لسلاح الجو العربي السوري بصاروخ موجه مضاد للطائرات فوق ريف حماه الشمالي في صباح 7 حزيران.

 

وقال مصدر عسكري لوسائل إعلام مواليةللنظام إن قاذفة مقاتلة سورية من طراز Su-22M4 أصيبت بصاروخ من منظومات الدفاع الجوي المحمولة على الكتف MANPAD أطلقها مسلحون أثناء قيامها بتنفيذ طلعة جوية فوق شمال حماه. على الرغم من ذلك ، تمكن الطيار من الهبوط بسلام في قاعدة جوية لم يتم تحديد اسنها في حمص.

 

وقد أعلنت هيئة تحرير الشام ، مسؤوليته عن الهجوم على الفور. لكن وكالة الأنباء “إباء” التابعة لها ، قالت في وقت لاحق إن الطائرة الحربية استُهدفت من قِبل ما يسمى بـ “غرفة العمليات المشتركة” ، وهي ائتلاف تقوده هيئة تحرير الشام HTS مع الفصائل المدعومة من تركيا وجماعات أخرى.

 

يشتهر مقاتلو إدلب بحيازة عدة أنواع من منظومات الدفاع الجوي المحمولة على الكتف ، بما في ذلك صواريخ 9K38 Igla السوفيتية الصنع وصواريخ FN-6 صينية الصنع.

 

إن استخدام المسلحين لأجهزة الدفاع الجوي المحمولة ليس بالأمر الجديد. وقد يكون لها على الأرجح تأثير محدود على العمليات الجوية الروسية والسورية فوق إدلب الكبرى.

 

يجدر الذكر أن سوريا تملك نحو 60 قاذفة سوخوي 22 تستخدم صواريخ غير موجهة وقنابل سورية الصنع.

 

وبدأ الجيش السوري بإنتاج قنابل جوية خاصة في المناطق الخاضعة لدمشق بسبب تأثر مخزون البلاد من احتياطيات الذخيرة فى الفترة بين 2014 و 2015 يمكن تركيبها على الطائرات المقاتلة السوفيتية من نوع سو 22 وميغ 21 وميغ 23 بى ان.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...