بلجيكا تقرر شراء طائرات إف-35 بدلا من اليوروفايتر
الأخبار العسكرية

لوكهيد: يمكننا بيع مقاتلات F-35 التركية بسهولة لعملاء آخرين

المدير التنفيذي: سنكون على ما يرام إذا اشترت أنقرة نظام الدفاع الجوي الروسي بدلاً من طائراتنا.

 

قللت ماريلن هيوسون ، المديرة التنفيذية لشركة لوكهيد مارتن ، من تأثير الحظر الأمريكي المحتمل على مشتريات تركيا من طائرات الهجوم المشترك F-35 ، قائلة إن هناك دولًا أخرى تتصارع بالفعل على طائرات أنقرة.

 

خلال حديثها يوم الأربعاء في مؤتمر القرارات الإستراتيجية لبرشتاين في نيويورك ، سعت هيوسون إلى تهدئة المستثمرين الذين يشعرون بالقلق من فقدان البيع المتوقع لـ 100 مقاتلة إف-35.

 

وفي الوقت نفسه ، ذكرت رويترز أن البنتاغون قد يتوقف عن تدريب الطيارين العسكريين الأتراك ما لم تتخلى أنقرة عن خططها لشراء الصواريخ الروسية من طراز إس-400.

 

وقامت شركة لوكهيد بتسليم أربع طائرات تركية إف-35 إلى قاعدة Luke الجوية بولاية أريزونا ، حيث يتعلم الطيارون الأتراك قيادة الطائرات. حاليا ، من المقرر أن ترسل الشركة لتركيا حوالي ثماني طائرات سنويا ، حسبما ذكرت هيوسون.

 

وقالت: “ليس عددًا كبيرًا من الطائرات حيث أنه إذا كانت هناك عقوبات لن يتمكنوا من استلام تلك الطائرات سواء الآن أو في المستقبل ، سيتم بيعها. في الواقع ، تقول دول كثيرة: ‘سنأخذ مكان [خط الإنتاج] الخاص بهم’. إنهم حقًا [دول أخرى] يريدون الطائرة”.

 

ويمكن أن تكون اليابان و بولندا من بين تلك البلدان. وقد أثنى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ، الذى زار طوكيو هذا الاسبوع ، على رغبة اليابان في شراء نحو 150 مقاتلة إف-35.

 

وكتب المحلل فى كابيتال ألفا Capital Alpha، “بايرون كالين”، في مذكرة يوم 27 مايو للمستثمرين: إذا مُنعت تركيا من شراء طائرات إف-35 ، فسيتم إخلاء “مراكز التسليم لديها وسيتم إتاحتها لليابان”.

 

وقال وزير الدفاع البولندي Mariusz Błaszczak في تغريدة على تويتر يوم الثلاثاء أن وارسو طلبت شراء 32 إف-35. وكان المسئولون الأميركيون و البولنديون فى مفاوضات حول الصفقة المحتملة فى الاشهر الاخيرة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...