رئيس الوزراء الهندي مودي يتعرض للسخرية لقوله إن الطائرات الهندية يمكن أن تستخدم الغيوم للاختباء من الرادارات الباكستانية
الأخبار العسكرية

رئيس الوزراء الهندي مودي يتعرض للسخرية لقوله إن الطائرات الهندية يمكن أن تستخدم الغيوم للاختباء من الرادارات الباكستانية

عبرت طائرات حربية هندية المجال الجوي الباكستاني في فبراير / شباط الماضي لشن غارات جوية على البنية التحتية للجماعة التي أعلنت مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود الهنود ، مع تصاعدت التوترات بشكل سريع إلى مناوشات وإطلاق نيران الأسلحة الخفيفة وقذائف المدفعية على طول خط السيطرة في كشمير.

 

أثارت التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بشأن غارات بالاكوت الغضب على الإنترنت بعد أن أشار إلى أنه سمح شخصياً بالهجوم على الرغم من الظروف الجوية السيئة لأنه اعتقد أن “الغيوم يمكن أن تساعد طائراتنا بالفعل في الهروب من أجهزة الرادار” و “تزودنا بالغطاء الذي نحتاجه.”

 

وفي حديثه لقناة نيوز نيشن التلفزيونية الهندية يوم السبت ، قال مودي إن هطول الأمطار الغزيرة ليلة 25 فبراير قد أدى إلى تعقيد التخطيط لهجمات 26 فبراير ، حتى دفع المخططين العسكريين إلى التفكير في إعادة جدولة العملية. لكنه أضاف أنه اضطر إلى استخدام “رؤيته غير الخبيرة” حول استخدام السحب لصالح الهند لتبديد شكوك خبراء الدفاع والمضي قدمًا في الهجوم.

 

“في حوالي الساعة 1:30 صباحًا ، بدأنا الحركة ، وفي الساعة 2:55 ، وافقنا عليها تمامًا وفي تمام الساعة 3:20 صباحًا تلقيت تقريرًا عن الغارات الجوية. كان هناك الكثير من الحركة في الجو والبحر مما تسبب في إرباك باكستان” ، وفق ادعاءات رئيس الوزراء.

 

ديفيا سباندانا ، مديرة وسائل التواصل الاجتماعي في حزب المعارضة الرئيسي في الهند ، حزب المؤتمر ، سخرت من مودي ، قائلة إن القدرة على استخدام الرادار لاكتشاف الطائرات ، بوجود السحاب أو من عدمها ، موجودة منذ عقود.

 

 

تصريحات مودي لم تمض بشكل جيد بين المنتقدين الآخرين أيضًا. واقترح بعض المستخدمين ، بما في ذلك خصوم رئيس الوزراء الآخرين في الانتخابات الجارية في الهند ، أن افتقاره الواضح للمعرفة حول كيفية عمل تكنولوجيا الرادار يشكل خطراً جسيماً على الأمن القومي.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...