طائرة رافال مطورة للمعيار F3-R تكمل رحلتها الأولى بنجاح
الأخبار العسكرية

قائد سلاح الجو الهندي: لو كان لدينا مقاتلات رافال ، لكان أداءنا أفضل في المناوشات الجوية مع باكستان

مكررا تفوق القوات الجوية الهندية على سلاح الجو الباكستاني خلال غارات بالاكوت وما تلاها من معارك حول خط السيطرة في فبراير / شباط، قال قائد القوات الجوية المارشال بي إس دانوا B S Dhanoa ، اليوم الاثنين إن قواته كانت ستؤدي بشكل أفضل لو أن مقاتلات رافال قد تم إدخالها للخدمة في الوقت المحدد.

 

وقال قائد سلاح الجو الهندي إن قواته “نجحت” في تنفيذ الضربات الجوية قبل الفجر على منشأة رئيسية في بالاكوت في إقليم خيبر باختونخوا في باكستان في 26 فبراير ، مما أدى إلى المناوشات الجوية بعد يوم من إطلاق القوات الجوية الباكستانية “هجوم مضاد” مع مجموعة من 11 طائرة من طراز F-16 و 13 من طراز JF-17 و Mirage-III/Vs لقصف أهداف عسكرية هندية.

 

وقال دانوا: “هل نجحوا في هدفهم؟ الجواب واضح “لا” ، حيث تم إحباط الهجوم ، بينما حققنا هدفنا في بالاكوت. هذه هي الحجة الرئيسية. نعم ، فقدنا طائرة MiG-21 Bison وتم أسر أحد طيارينا (قائد الجناح أبيناندان فارتامان ، الذي أُطلق سراحه لاحقًا)”.

 

وأضاف: “لكننا أسقطنا طائرة أيضًا ، والتي تشير التوقيعات الإلكترونية إلى أنها من طراز F-16”.

 

وقال دانوا إن سلاح الجو الهندي أطلق أسلحة بعيدة المدى دقيقة (قنابل Spice-2000) مع “دقة كبيرة” في منشأة بالاكوت “الإرهابية” إذ أنه يمتلك التكنولوجيا إلى جانبها ، كما أنه “خرج بشكل أفضل” في المناوشات الجوية لأنه قد طور طائراته من طراز “ميغ-21 بيسون” و”ميراج 2000″.

 

وقال: “إن النتائج كانت ستتجه أكثر لصالحنا لو قمنا بتوظيف طائرة رافال الخاصة بنا في الوقت المناسب” ، مضيفًا أن إدخال المقاتلات الفرنسية البالغ عددها 36 (مقابل 59000 كرور روبية) وخمسة كتائب من أنظمة الدفاع الجوي الروسية S-400 (مقابل 40.000 كرور روبية) على مدى العامين إلى الأربع سنوات القادمة “ستُميل مرة أخرى التوازن التكنولوجي لصالحنا”.

 

واتهم وزير الدفاع نيرمالا سيترامان التحالف التقدمي المتحد UPA السابق بـ “إضاعة 10 سنوات مهمة” من خلال المشاركة في عرقلة صفقة مقاتلات رافال. لكن الكونجرس زعم أن صفقة الـ 36 رافال التي وقعتها حكومة التحالف الوطني الديمقراطي NDA في سبتمبر 2016 كانت مبالغ فيها إلى حد كبير ، وانتهكت إجراءات الشراء الدفاعية ، ولم تتضمن نقل التكنولوجيا.

 

وتؤكد حكومة NDA ، من جانبها ، أنها حصلت على “صفقة أفضل” لـ 36 رافال من حيث السعر ، والقدرة ، والمعدات ، والتسليم والصيانة من تلك التي تم التفاوض بشأنها من قبل تحالف UPA السابق لـ 126 طائرة رافال بموجب مشروع MMRCA (الطائرات المقاتلة متعددة الأدوار) الذي تم إلغاؤه الآن.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...