الأخبار العسكرية

أمريكا تطور طائرة حربية يمكنها بلوغ أي مكان في العالم خلال ساعة فقط

تسعى شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin الأمريكية على تطوير طائرة مقاتلة يمكنها بلوغ أي مكان في العالم فى غضون ساعة واحدة فقط، حسبما جاء في تقرير نشرته صحيفة “بيزنس انسايدر Business Insider”.

 

وقد كشفت شركة لوكهيد مارتن لأول مرة عن هذه الطائرة الغامضة في العام 2013 ، و أفادت أنها تحمل اسم SR-72 لتكون بديلا لطائرة التجسس الشهيرة SR-71 التى تعد أسرع طائرة على الاطلاق ، والتي صنعتها الشركة خلال سنوات 1960.

 

وبلغت السرعة القصوى للطائرة SR-71 نحو 3 ماخ (أي حوالي 3500 كيلو متر فى الساعة) ، و هو ما يعني أنها كانت أسرع 3 مرات من سرعة الصوت قبل أن تخرج من الخدمة في العام 1998.

 

وأفادت “لوكهيد مارتن” أن النسخة الأحدث، SR-72، بأن سرعتها القصوى ستصل الى 6 ماخ (أي حوالي 7200 كيلو متر فى الساعة) ، و بالتالى فإنها ستكون أسرع 6 مرات من سرعة الصوت.

 

ويريد مسؤولوا الشركة ألا تقتصر مهام SR-72 على الأنشطة الاستطلاعية و التجسسية فقط كسابقتها، بل إنهم يريدون مشاركتها فى قصف الأهداف المعادية مشددين على أن سرعتها الخارقة تمكنها من بلوغ أي هدف فى ساعة واحدة فقط.

 

وبحسب التقرير، فقد تم مشاهدة طائرة غامضة مؤخرا فى منشأة Skunk Works التابعة لشركة لوكهيد مارتن وسط توقعات أن يبدأ اختبارها قريبا.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...