التايفون السعودية
الأخبار العسكرية

وزير خارجية المملكة المتحدة: قرار ألمانيا وقف بيع أسلحة للسعودية يضر صناعة الدفاع البريطانية

انتقد وزير خارجية المملكة المتحدة جيريمي هانت الحظر الذي فرضته برلين على مبيعات الأسلحة للسعودية بسبب إيذاء الصادرات البريطانية ، وذلك في رسالة إلى نظيره الألماني اطلعت عليها وسائل الإعلام.

 

وقال هانت إنه قلق بشأن تأثير قرار ألمانيا على صناعة الأسلحة في المملكة المتحدة وأوروبا وقدرة أوروبا على الوفاء بالتزامات حلف الناتو ، وفقا لمجلة دير شبيجل.

 

في رسالة إلى هيكو ماس ، مؤرخة في 7 فبراير / شباط ، وصف كبير الدبلوماسيين في المملكة المتحدة معاناة 500 من مزودي الأسلحة في المملكة المتحدة لعدم تمكنهم من الوفاء بالتزاماتهم التعاقدية لأن الأسلحة التي يبيعونها لها أجزاء ألمانية الصنع.

 

وحذر هانت ماس من أن تجميد المبيعات أثر في صادرات المشاريع الأوروبية المشتركة ، مثل طائرة تورنادو ويوروفايتر تايفون ، وقال إن ذلك من شأنه أن يعرض للخطر مصداقية ألمانيا كشريك.

 

وقالت المجلة أن هانت قال: “من الضروري أن تبادرو على الفور بإعفاء المشروعات الدفاعية الكبرى مثل يوروفايتر وتورنيدو من حظر الأسلحة.”

 

اجمالي واردات الاسلحة السعودية من المانيا تشكل اقل من 2 بالمئة ، وهى نسبة ضئيلة على المستوى الدولى مقارنة مع بريطانيا والولايات المتحدة ، غير أنها تصنع مكونات تستخدم فى عقود تصدير من دول أخرى. يشمل ذلك الاتفاق المقترح بقيمة 10 مليار جنيه استرليني لبيع 48 طائرة مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون جديدة من بريطانيا للسعودية.

 

يذكر أن ألمانيا حظرت مبيعات الأسلحة إلى السعودية في الخريف الماضي بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا بعد أن انتقد الرياض سابقاً لدورها في حرب اليمن.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...