المقاتلة الجديدة الصينية الشبح "جي 20" تفتقر لسلاح مهم
الأخبار العسكرية

المقاتلة الجديدة الصينية الشبح “جي 20” تفتقر لسلاح مهم

نجحت الصين في تطوير مقاتلات شبحية ذات قدرات خارقة ، تعتبر من ضمن أخطر المقاتلات الحربية فى العالم ، لكنها تفتقر الى أهم سلاح يجب أن تحمله.

 

وقالت مجلة “ناشيونال أنترست” الأميركية، فى تقرير لها يوم أمس الثلاثاء ، بأن المقاتلة الشبحية الصينية من طراز “جي 20” غير مجهزة بمدفع رشاش ، وأشارت الى أنه خطأ يجعل القوات الجوية الصينية تواجه مشكلة فى الحروب المستقبلية.

 

ووفق المجلة تمتلك معظم المقاتلات الحربية في الوقت الراهن ، مدافع رشاشة باستثناء مقاتلات جي 20 ، مشيرة إلى أن القوات الجوية الصينية ستتعلم في نهاية الأمر ، ما تعلمته أمريكا في حرب فيتنام، خلال القرن الماضي. التخلي عن المدفع الرشاش أمر محفوف بالمخاطر.

 

وقال مراقبون إن الطائرة الصينية ، التي ظهرت لأول مرة عام 2011 ، لا تمتلك فتحات خاصة بمدافع رشاشة يمكن إخفاؤها داخل جسم الطائرة ، كما أن الصور لا تظهر وجود نقاط تعليق خاصة بمدافع خارجية يمكن تركيبها على الطائرة.

 

في معرض زوهاي الجوي في نوفمبر عام 2018 ، فتحت طائراتين J-20 حجرة أسلحتهما بشكل علني. وأظهرت صورها أن تلك الطائرة مجهزة لحمل صواريخ جو – جو قصيرة المدى من نوع PL-10 ، على حجرتي الأسلحة الجانبية، بالإضافة إلى قدرتها على حمل صواريخ جو – جو بعيدة المدى من نوع  PL-15 في حجرة الأسلحة وسط جسم الطائرة.

 

PL-10 يعادل تقريبًا صاروخ Sidewinder الأمريكي. بينما يشبه PL-15 الصاروخ الأمريكي المتقدم متوسط المدى الجو – جو AMRAAM.

 

تصميم حجرة أسلحة J-20 غير مفاجئ. حيث تمتلك مقاتلة F-22 الشبح التابعة للقوات الجوية الأمريكية ثلاث حجرات للأسلحة في مواقع مشابهة لتلك الموجودة على متن الطائرة الصينية. حجرات الطائرة الأمريكية أكبر وتتسع لثمانية صواريخ.

 

وبالمقابل ، فإن مقاتلة الـ F-35 الشبح المقاتلة الأمريكية لديها حجرة كبيرة واحدة ، تحمل فقط صاروخين من نوع AMRAAM. ومع ذلك ، فإن كلا من طائرتي F-22 و F-35 مجهزة أيضا بمدافع رشاشة كاحتياط لصواريخها. تحتوي الطائرة F-22 على مدفع رشاش داخلي عيار 20 ملم. مدفع F-35 من عيار 35 ملم هو داخلي في الطرازات التقليدية A و C. في نسخة الإقلاع القصير ، والهبوط العمودي ، F-35B ، مدفعها الرشاش يتم تركيبه في بود قابل للفصل.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...