فرنسا تكشف عن تطوير مركبة انزلاقية فرط صوتية
الأخبار العسكرية

فرنسا تكشف عن تطوير مركبة انزلاقية فرط صوتية

تتطلع باريس للانضمام إلى حفنة من الدول في جميع أنحاء العالم التي لها قدرات إنتاج أسلحة فرط صوتية hypersonic.

 

وكشفت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية ، فلورنس بارلي ، عن نية باريس الوصول إلى مرحلة اختبار تصميم مركبة انزلاقية فرط صوتية في غضون عامين.

 

وقالت بارلي متحدثة لوكالة فرانس برس: “لقد قررنا إبرام عقد حول ابتكار نموذج أولي لمركبة انزلاقية فرط صوتية”.

 

ووفقا لوزيرة الدفاع ، فإن المركبة الإنزلاقية ستكون قادرة على الوصول إلى سرعات أعلى من 5 ماخ (أكثر من 6000 كيلو متر في الساعة) ، مع أول رحلة تجريبية مقررة “في أواخر عام 2021”.

 

ويجري تطوير البرنامج، الذي أطلق عليه اسم “V-MAX” أو Vehicule Manoeuvrant eXperimental (المركبة المناورة التجريبية)، من قبل شركة الفضاء والدفاع ArianeGroup، والتي تعمل كمقاول رئيسي ، مع المديرية العامة للتسلح الفرنسية DGA ، وهي الوكالة المسؤولة عن المشتريات والدفاع والتكنولوجيا ، والإشراف على المشروع.

 

ومن المتوقع أن تتمكن المركبة الإنزلاقية من حمل رؤوس حربية نووية وتقليدية ، والمناورة بسرعات عالية لتفادي الدفاعات الجوية للعدو. الهدف الأساسي من النموذج الأولي هو تقييم مزايا وقيود المفهوم ، ودراسة التنازلات المتوقعة ، مثل الحمولة المنخفضة ، المطلوبة لتحقيق سرعات فرط صوتية.

 

وشددت بارلي على أن “العديد من الدول تجهز نفسها بمثل هذه الأسلحة. ونحن أيضا لدينا كل المهارات اللازمة لتحقيق ذلك. لا يمكننا الانتظار”.

 

ووفقا للوزيرة ، فإن المشروع “سوف يصبح طفرة تكنولوجية حقيقية للعديد من قدراتنا.”

 

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن فرنسا تعمل بالفعل على محرك للصواريخ الفرط صوتية كجزء من خطط لتحديث ترسانتها النووية ، بما في ذلك صاروخ  فرط صوتي جديد بديل للصاروخ ASMP متوسط المدى ، حيث أطلق عليه اسم ASN4G.

 

وخصصت روسيا والصين والولايات المتحدة موارد وجهودًا كبيرة لإنتاج أنظمة فرط صوتية ، مع رؤية موسكو بشكل خاص للفكرة كوسيلة للحفاظ على التوازن الاستراتيجي العالمي في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ المضادة للبالستية وتعزيزات حلف الناتو على طول الحدود الروسية في السنوات الأخيرة.

 

في أواخر العام الماضي ، أعلن الجيش الروسي عن أحدث إطلاق تجريبي لصاروخ أفانجارد Avangard ، وهي مركبة انزلاقية جديدة فرط صوتية والتي كشف عنها الرئيس فلاديمير بوتين في خطاب ألقاه في مارس العام الماضي. يُنقل صاروخ Avangard إلى الفضاء بواسطة صاروخ باليستي عابر للقارات ، وينحدر من الفضاء بسرعات تصل إلى 27 ماخ (33،340 كيلو متر في الساعة) مع قيامه بالمناورة ، مما يجعله غير قابل للإسقاط من قبل أنظمة الدفاع الجوي القائمة أو المستقبلية. ومن المتوقع أن يدخل Avangard الخدمة مع قوات الصواريخ الروسية في وقت لاحق من هذا العام.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...