كويكب "يوم القيامة" يتجه نحو الأرض وهو أخطر من القنابل النووية
منوعات

كويكب “يوم القيامة” يتجه نحو الأرض وهو أخطر من القنابل النووية

قالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا NASA” أن كويكباً خطيراً يبلغ وزنه 87 مليون طن يتجه نحو الأرض.

 

ووفق وكالة ناسا فإن الكويكب الذي تم تسميته بـ “بينو Bennu”، و الذي يُلقب بكويكب “يوم القيامة” ، فى حال اصطدامه بالأرض سينجم عنه طاقة تعادل 80 الف مرة الطاقة الناجمة عن تفجير القنبلة النووية التي أُلقيت على مدينة هيروشيما اليابانية فى أغسطس / آب عام 1945.

 

 

الكويكب يبلغ طوله 500 متر تقريبا مما يعني انه اطول من مبنى  إمباير ستيت ، ووزنه يفوق وزن سفينة تيتانيك بحوالي 1664 مرة.

 

ووفق العلماء فإن الاصطدام سينتج عنه مقتل الملايين من البشر ، بالإضافة إلى العواقب والتأثيرات على الملايين الآخرين ، وتظهر الصورة التالية الملتقطة بواسطة المركبة الفضائية OSIRIS-REx بُعد الكويكب عن الأرض.

 

العلماء لا يعلمون بعد كيفية تجنب هذا الاصطدام الذي سيحصل وفقا لهم في 25 سبتمبر / أيلول من العام 2135. و قد اقترح أحد الباحثين تفجير الكويكب من أجل تغيير مساره ، لكن طريقة القيام بذلك غير معروفة بعد.

 

الجرم السماوي هذا تم اكتشافه من قبل علماء معهد ماساتشوستس التكنولوجي. منذ عام 2013 يعتبر بينو Bennu ، أخطر كويكب على الأرض ، وذلك بعد أن فقد كويكب “أبوفيس” هذا اللقب.

 

ناسا ترسل المركبة الفضائية OSIRIS-REx لاستكشاف الكويكب

 

بعد السفر عبر الفضاء لأكثر من عامين وقطعها أكثر من ملياري كيلومتر ، وصلت المركبة الفضائية OSIRIS-REx التابعة لوكالة ناسا NASA إلى وجهتها ، الكويكب بينو ، يوم الاثنين ، 3 ديسمبر 2018. وستقضي المركبة الفضائية عامًا تقريبًا لمسح الكويكب بخمسة أدوات علمية بهدف اختيار موقع آمن ومثير علمياً لجمع العينة. وسوف تقوم OSIRIS-REx بإعادة العينة إلى الأرض في سبتمبر 2023.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...