تأجيل استكمال بناء سد النهضة الإتيوبي لأربع سنوات
أخبار الشرق الأوسط

تأجيل استكمال بناء سد النهضة الإتيوبي لأربع سنوات

قال مسؤول إثيوبي إن مشروع سد النهضة المثير للجدل في نهر النيل لن يكتمل قبل عام 2022 ، أي أكثر من أربع سنوات متخلفا عن موعده بسبب العيوب المحتملة في معدات المحطة الكهرومائية.

 

وقال مدير البناء في السد ، كيفلي هورو Kifle Hora ، أن فريق البناء لديه مخاوف بشأن جودة الأعمال الميكانيكية والكهربائية التي تولتها شركة المعادن والهندسة التي تديرها الدولة.

 

وأوضح هورو: “لدينا خطة لتوليد الطاقة من الوحدتين الأوليين خلال العامين القادمين ومن المحتمل أن يتم الانتهاء من بناء السد في عام 2022.”

 

وقال إن الخبراء يقومون بتقييم المعدات لكشف العيوب المحتملة ووضع خطة للإصلاح.

 

ونقلت قناة العربية عن وكالة الأنباء الإثيوبية قولها إن بناء السد تأخر بسبب تغيير تصميمه مما أدى إلى زيادة السعة وتأخر تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية.

 

عند اكتماله ، فإن السد ، الذي من المتوقع أن ينتج 6.45 ميغاواط من الكهرباء ، سيكون أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا وسابع أكبر سد في العالم.

 

وعقدت مصر واثيوبيا والسودان سلسلة من الاجتماعات بشأن السد الذي تبلغ قيمته اربعة مليارات دولار دون التوصل الى اتفاق رغم بعض التقدم وفقا لرويترز.

 

وتخشى مصر أن يقلل المشروع من المياه التي تصل إلى حقولها وخزاناتها من مرتفعات إثيوبيا وعبر السودان.

 

في حين أن إثيوبيا ، التي تأمل في أن تصبح أكبر مُصنّع ومصدر للطاقة في القارة ، ترفض هذه المزاعم.

 

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية “مينا” عن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قوله بعد محادثاته في أديس أبابا مع نظيره الإثيوبي أبي أحمد في نوفمبر إن البلدين اتفقا على تسريع المحادثات.

 

“اتفق الجانبان على بدء محادثات ثنائية في غضون الأسبوعين القادمين للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن قضايا لم يتفقوا عليها بعد.”

 

وأكد أحمد حرصه على حقوق القاهرة في نهر النيل.

 

وفي أغسطس / آب ، قال رئيس الوزراء الإثيوبي إن بناء السد سيتأخر لعدة سنوات بعد أن كان من المتوقع الانتهاء منه بحلول عام 2020.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...